عاجل
  • الرئيسية
  • الأخبار
  • انطلاق حملة التطعيم ضد شلل الأطفال بالمنوفية.. وعضو صحية «النور»: لرفع المناعة المجتمعية

انطلاق حملة التطعيم ضد شلل الأطفال بالمنوفية.. وعضو صحية «النور»: لرفع المناعة المجتمعية

المنوفية- فرج سلام

  • 41
حملة تطعيم

عقد اللواء عماد يوسف السكرتير العام لمحافظة المنوفية اجتماعًا تنسيقيًا لمناقشة التجهيزات والاستعدادات اللازمة للحملة القومية للتطعيم ضد شلل الأطفال التي سيتم تنفيذها بنطاق المحافظة خلال ديسمبر الجاري، بحضور محمد موسى رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر بالمنوفية والدكتور فيصل جودة وكيل وزارة الصحة، ومديري مديريات التعليم والتضامن والكهرباء والشباب والرياضة والأوقاف بالمحافظة، ورؤساء المراكز والمدن والأحياء.

وأشار الدكتور فيصل جودة، وكيل وزارة الصحة، إلى أن المستهدف من الحملة 676 ألفًا و882 طفلًا من عمر يوم وحتى خمس سنوات بنطاق المحافظة، وذلك بمشاركة 1882 فرقة ثابتة ومتنقلة، مشيرًا إلى أن وجود فرق من الطب الوقائي التأكد من جاهزية الفرق الثابتة والمتنقلة، وسيراعى تطبيق كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية وكذا طرق مكافحة العدوى أثناء التطعيم، موضحًا أن التطعيم يشمل جميع الأطفال حتى غير المصريين المقيمين بالمحافظة، ويتم التطعيم عن طريق الفرق المتنقلة من منزل لمنزل لضمان وصول الخدمة بشكل جيد لجميع الأطفال وتنفيذًا لتعليمات القيادة السياسية: «مصر خالية من شلل الأطفال» .

وأشار رئيس جمعية الهلال الأحمر محمد موسى، إلى أنه تم عمل الدعاية اللازمة للحملة من خلال عمل بنرات وملصقات وتوفير المتطوعين وتدريبهم على أعمال التسجيل لإنجاز المهام المطلوبة على النحو الجيد .

وقال الدكتور مصطفى الشافعي، استشاري طب الأطفال، وعضو اللجنة الصحية بحزب النور بأمانة المنوفية، إن مرض شلل الأطفال يعد من الأمراض شديدة العدوى ويصيب الأطفال من سن يوم حتى سن خمس سنوات، وتتمثل أعراضه في الحمى والإجهاد والصداع والقيء وألم في الأطراف، ويمكن أن يتطور إلى الشلل ويكون غير قابل للعلاج، وفي الحالات المتأخرة يمكن أن يؤدي شلل الأطفال إلى الوفاة.

وأضاف الشافعي أن الأطفال أقل من خمس سنوات هم أكثر الفئات العمرية عرضة للإصابة بمرض شلل الاطفال، إذ إنه من النادر جدًا إصابة طفل أكبر من خمس سنوات بالمرض، لذلك من المهم والضروري تطعيم جميع الأطفال منذ أول لحظة بعد الولادة وحتى سن الخامسة بصورة منتظمة.

وأوضح عضو اللجنة الصحية لـ «النور» بالمنوفية، أن التطعيم يوجد في جدول التطعيمات الروتينية الإجبارية بواقع 7 جرعات من الطعم الفموي، عند الميلاد وعند إتمام عمر شهرين، ثم أربعة وستة وتسعة أشهر وعام وثمانية عشر شهرًا، بالإضافة لثلاث جرعات من طعم شلل الأطفال عن طريق الحقن عند إتمام شهرين وأربعة أشهر وستة أشهر من العمر.

وأكد الشافعي أن هذه الحملات تهدف لرفع المناعة المجتمعية لدى جميع الأطفال من عمر يوم حتى عمر خمس سنوات، حيث إن التطعيمات ضد مرض شلل الأطفال أثناء الحملات ليست بديلًا لبرنامج التطعيم الروتيني الإجباري، بل هي إضافة قوية له، فيجب تطعيم الأطفال ضد المرض أثناء جميع الحملات إذ إن الجرعات الإضافية آمنة ولا تضر الطفل بل هي في الواقع تزيد من مناعة الطفل.

 ونبه الشافعي على أنه ينبغي أن نفصل بين التطعيم الفموي ضد شلل الأطفال وبين أي تطعيم حيّ آخر مثل (التطعيم ضد فيروس الروتا) على الأقل بأسبوعين أو يكون في نفس يوم التطعيم كما أنه أشار إلى عدة نصائح منها: عدم إرضاع الطفل مدة نصف ساعة إلى ساعة بعد التطعيم. وأن يُمنع التطعيم مع حالات الحرارة الشديدة والإسهال حتى زوال الأعراض. كما يُستثنى من التطعيم الأطفال الذين يعانون من أمراض نقص المناعة، والأطفال المصابون بالسرطان مثل اللوكيميا والليمفوما، والأطفال الذين يُعالجون بأدوية تثبط المناعة مثل أدوية السرطان والكورتيزون، والأطفال الذين يعانون من أمراض حادة وارتفاع شديد في درجة الحرارة يؤجل التطعيم حتى زوال الأعراض.

الفتح الورقي العدد 515

حملة تطعيم