تيسير النجار للفتح: بشار لا يحكم سوريا ولا يملك سيادة عليها

  • 53
تيسير النجار المحلل السياسي السوري، ورئيس هيئة اللاجئين السوريين بالقاهرة

قال تيسير النجار المحلل السياسي السوري، ورئيس هيئة اللاجئين السوريين بالقاهرة، إن ما آلت إليه الأوضاع في سوريا اليوم يعود لعدوان بشار الأسد واختياره البقاء في السلطة مقابل قتل السوريين وتهجيرهم وهدم سوريا، ودخول المحتلين الروسي والإيراني لاستعمار ما تبقى من المقدرات السورية.

وندد رئيس هيئة اللاجئين السوريين بالقاهرة، في تصريحات خاصة لـ"الفتح"، بعدوان بشار الأسد ونظامه، ومحاولاته للسيطرة على الأرض والجغرافيا السورية، لافتًا إلى تفكيره الإجرامي وسذاجته التي هيأت له أنَّه إذا سيطر على الأرض تعود له السيادة والحكم.

ونوه النجار أن بشار الأسد لا يحكم سوريا ولا يملك أي سيادة عليها، وميليشيات روسيا وإيران هي من تحكم المدن والقرى السورية الخاوية من السكان، وأشار إلى اللاجئين السوريين الذين شردهم بشار الأسد في دول العالم.

وأضاف المعارض السوري، أن الأمم المتحدة أكدت أن نصف السوريين نزحو خارج سوريا منذ بداية العدوان، وأن كثيرًا من المدن السورية خاوية من السكان، وبعض الشوارع فارغة كالأشباح، وأغلب السوريين قابعون في الشمال على الحدود التركية.