وزير النقل يتفقد استكمال أعمال تطوير ميناء السخنة

  • 9
جانب من جولة الوزير

تفقد المهندس كامل الوزير، وزير النقل، أعمال إنشاء 4 أحواض وأرصفة جديدة بطول 18 كيلومترا وعمق 18 متراً، وإنشاء ساحات تداول بمساحة (9.6 مليون متر مربع) ومناطق تجارية ولوجستية بمساحة (5.3 كم2) تخدمها شبكة من خطوط السكك الحديدية بطول (33 كم) متصلة بالقطار الكهربائي السريع السخنة-العلمين-مرسى مطروح.

وتستخدم  هذه الخطوط في نقل البضائع، خصوصا الحاويات على هذا الخط إلى أنحاء الجمهورية وإلى ميناء الإسكندرية على البحر المتوسط، بالإضافة إلى شبكة من الطرق الداخلية بأطوال 17 كم رصف خرسانى 6 حارات، منها الطريق الشرياني ليربط بين الأرصفة والميناء ككل بما يساهم في عدم وجود أي تكدسات مستقبلاً داخل الميناء، وتوفير شبكات نقل متعدد الوسائط بالإضافة إلى إنشاء حاجز أمواج بطول 1050 متر.

وفى سياق آخر، افتتح الوزير المؤتمر العلمي الثاني لشركة المركز الطبي لسكك حديد مصر، والذي يشهد طفرة غير مسبوقة في تقديم مختلف أنواع الرعاية الطبية المتميزة، وهو ما يتواكب مع التطور الكبير الذي تشهده الدولة المصرية في مختلف المجالات ومنها قطاع النقل.

وقال وزير النقل، في كلمته، خلال افتتاح المؤتمر الدولي الطبي الثاني لأطباء سكك حديد مصر والذي شهد حضور لفيف من أساتذة الجامعات المصرية وممثلي الخدمات الطبية بالقوات المسلحة وممثلي الهيئات والشركات التابعة لوزارة النقل، ومن هذه الاحتفالية نود أن نرسل أسمى آيات الشكر والتقدير والإعزاز لكافة الأطقم الطبية المصرية الذين كانوا ولا زالوا خط الدفاع الأول فى مواجهة جائحة كورونا.

وتابع: نرى أمام أعيننا ثمار مجهوداتنا بالمركز الطبي لسكك حديد مصر وهو يقدم أفضل الخدمات الطبية وفقاً للمعايير الطبية الدولية.

ولفت أن التطوير الكبير والنقلة النوعية الهائلة في الخدمات الطبية المقدمة بمستشفى القاهرة ليجسد مدى ما وصل إليه التقدم بكافة أقسامها، حيث تم فتح عدد من الأقسام الجديدة وتطوير كافة الأقسام الموجودة فضلاً عن تطوير المعامل وإمدادها بأحدث المعدات والأجهزة الطبية الحديثة وإدخال خدمات جديدة بالعيادات وإنشاء عدد من فروع الصيدليات لتوفير وصرف العلاج.