• الرئيسية
  • الأخبار
  • وزير الري: تحويل 800 ألف فدان للنظم الحديثة على نفقة أصحابها بسبب حملات التوعية

وزير الري: تحويل 800 ألف فدان للنظم الحديثة على نفقة أصحابها بسبب حملات التوعية

  • 7

أكد الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري أهمية التوعية بقضايا المياه.. مشيرا إلى عقد ندوات للتوعية في جميع المحافظات والتي نجحت على سبيل المثال في قيام المزارعين بالتحول لنظم الري الحديث في زمام ٨٠٠ ألف فدان على نفقتهم الخاصة.

وقال وزير الري إن عملية التطوير الشاملة للمنظومة المائية، والتي تنفذها الوزارة حاليا تحقق ترشيد استخدامات المياه وتعظيم العائد من كل قطرة مياه وتحديث شبكة الترع والمساقي وتحقيق التنمية المستدامة لمشروعات التنمية الزراعية، وبما ينعكس إيجابيا على المزارعين بالمقام الأول.

كانت الوزارة قد عقدت ندوة بمقر الإدارة الزراعية بالدلنجات بمحافظة البحيرة عن تأهيل المساقي والري الحديث، بحضور المهندس محمود السعدي مستشار وزارة الموارد المائية والري لشئون إدارة المياه، ورئيس الإدارة المركزية للموارد المائية والري بالبحيرة، ومديري عموم ري غرب البحيرة والتطوير والتوجيه المائي بغرب الدلتا، ومدير الإدارة الزراعية بالدلنجات، ورؤساء ومديري الجمعيات الزراعية.

وخلال الندوة، قام ممثلو وزارة الري بعرض التحديات التي تواجه قطاع المياه في مصر، وعرض السياسة المائية التي وضعتها الدولة لمجابهة تلك التحديات من خلال نهج يتبنى تنفيذ العديد من المشروعات القومية على نطاق واسع وبمعدلات غير مسبوقة، والتي تهدف لحسن استغلال الموارد المائية والحفاظ عليها وتحسين الوضع الاقتصادي والاجتماعي لكافة المزارعين.


كما تم خلال الندوة عرض بعض الممارسات المميزة والتجارب الرائدة لعدد من المزارعين الذين حولوا الري بأراضيهم لنظم الري الحديث، وما نتج عن ذلك من ترشيد في استخدام المياه وزيادة الإنتاجية وتوفير تكاليف الأسمدة والعمالة والطاقة، شرح القرار الوزاري المشترك وآليات تفعيله، وكذلك بروتوكول التعاون بين الوزارات المعنية والإجابة على جميع استفسارات المزارعين حول كيفية التطبيق والتنفيذ، وتفعيل دور الجمعيات الزراعية وروابط مستخدمي المياه، وقد أبدى جميع الحضور الاستعداد لتنفيذ المشروع والقناعة بأهميته والجهود التي تبذلها الدولة في مصلحة المزارع المصري.


واختتمت فعاليات الندوة بالاتفاق على قيام الجمعيات الزراعية بتجميع موافقة جميع المزارعين في زمامها على تأهيل المساقى وتنفيذ الري الحديث، وتوفير كافة البيانات والمعلومات اللازمة على مستوى المحافظة من زمامات وأطوال المساقي وأسماء المنتفعين الحائزين للأراضي الواقعة بزمام الترعة ومساقيها، وعقد اجتماعات أسبوعية للروابط والجمعيات الزراعية على مستوى كل هندسة وإعداد كافة المستندات اللازمة للتمويل والبدء في تنفيذ تأهيل المساقي والري الحديث بمشاركة البنوك والشركات المعنية بالتنفيذ، وعقد العديد من الورش والندوات المعنية برفع وعي كافة المزارعين وحثهم على المشاركة الفعالة في تحديث منظومة الري والتعاون خلال المراحل المختلفة لتحقيق المستهدف من تنفيذ هذه المنظومة على مستوى المحافظة.


وقد أعقب الندوة، المرور على مساحات من الأراضي الزراعية تم تحويلها من الري بالغمر لنظم الري الحديث ، كما تم المرور على أعمال تأهيل ترعتي أبيا والحمراوية بزمام هندسة ري كوم حمادة لاستنهاض الهمم لزيادة معدلات التنفيذ والتأكيد على جودة الأعمال حسب المواصفات الفنية وفي حضور أطقم الإشراف.