"برلماني" عن أزمة التصالح في مخالفات البناء: "بعض المسئولين أيديهم مرتعشة"

  • 89
أرشيفية

علق النائب السيد شمس الدين عضو لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، على أزمة عدم السماح للمواطنين الذين حصلوا على نموذج 10 دائم بالبناء على أملاكهم التي تم التصالح عليها بشكل نهائي، قائلًا:" موظفين المحليات وبعض المسئولين أيديهم مرتعشة".

وتابع النائب السيد شمس الدين، في تصريحات خاصة لـ"الفتح"، أنه كان يتمنى في قانون التصالح على مخالفات البناء أن يكون هناك قرار واحد بالنسبة لتحديد سعر المتر وعدم ترك سلطة التقدير للمحافظ، وأن يشمل القرار المحافظات أ، ب، ج، وتحديد نسبة كل محافظة بناء على رؤية الحكومة والمختصين، مشيرًا إلى أن تركها للمحافظين نتج عنها سوء تقدير في عدد من المحافظات.

وأضاف عضو محلية النواب، أنه يطالب بأن يصدر مجلس الوزراء قراراً موحدًا وصريحًا يمنح المسئول قوة في تنفيذ القرارات التي تصدر بشأن ملف التصالح، لأنه إلى الآن بعض القرارات تحتمل أكثر من تفسير والمسموح به في محافظة ممنوع في غيرها، مؤكدًا على ضرورة أن يمتلك المحافظ القدرة على اتخاذ القرار.

وأشار إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي في كل لقاء بمجلس المحافظين وعلى الهواء مباشر يعطي للمحافظين القوة، ويؤكد على أن المحافظ رئيس جمهورية محافظته، موضحًا أنه سيدرس إمكانية التعديل على القانون مرة أخرى داخل لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب.