استشاري جراحة: اِعوجاج العمود الفقري يصيب 4% من الأطفال ويجب ملاحظته مبكرا

  • 5
جراحة ناجحة

قال الدكتور هاني عبدالجواد استشاري جراحة العمود الفقري للأطفال والكبار، إن اعوجاج العمود الفقري يصيب 4% من الأطفال، ويحتاج وعي المجتمع حتى لا نرى الحالات الشديدة التي تظهر عند إهمال الحالات لفترات طويلة.

وأوضح استشاري جراحة العمود الفقري للأطفال والكبار، خلال لقائه الإعلامية لبنى عسل، عبر سكايب في برنامج "الحياة اليوم" المذاع عبر فضائية "الحياة"، أن خطورة ترك الاعوجاج أنه قد يؤثر على الرئة ويؤدي لفشل في التنفس.

وأكد أن الاعوجاج موجود منذ القدم وله طرق علاج بسيطة جدًا، أحيانا بالعلاج والمتابعة، أو الجراحة إذا وصل الاعوجاج لـ 45 درجة، موضحًا أن وصول الاعوجاج لمرحلة شديدة يعالج أيضًا بالجراحة، لكنها تكون أصعب.

ولفت إلى أن هناك اعوجاجا تلقائيا من بداية الولادة، لكن 90% من الحالات يأتي للأطفال من سن 10 سنين.

وناشد الدكتور هاني عبدالجواد، الآباء والأمهات، ملاحظة أبناءهم، وأن الطبيعي هو تماثل الكتفين، مردفا: "مينفعش نسيب طفل لحد ما اللي في الشارع يقول له ظهرك عامل كده ليه".

وأكد أن الوعي المجتمعي في غاية الأهمية، لافتًا إلى أنه في بعض البلدان يجرى مسح لاكتشاف اعوجاج العمود الفقري، خاصة أن الاعوجاج في بدايته غير مؤلم.

وختم: "لازم نبص على أطفالنا، ولا نتركهم لمرحلة الاعوجاج الشديد لأنهم يكونون غير نافعين لأنفسهم وللمجتمع ونظرتهم لأنفسهم تكون سلبية، ويؤثر على الرئة ويؤدي لفشل للتنفس".



جراحة ناجحة