• الرئيسية
  • الأخبار
  • الجسد الواحد | خمسة آلاف بوروندي يعتنقون الإسلام والقبض على هنود أنشأوا تطبيقًا لبيع نساء مسلمات

الجسد الواحد | خمسة آلاف بوروندي يعتنقون الإسلام والقبض على هنود أنشأوا تطبيقًا لبيع نساء مسلمات

  • 1408
أرشيفية

أكثر من 5 آلاف مسلم جديد إثر 72 قافلة دعوية في بوروندي

كشفت "جمعيةُ التعليم والتنمية" في دولة بوروندي أنها حققت نتائج باهرة على مستوى نجاح القوافل الدعوية وأعداد المسلمين الجدد، وأكدت في تقرير لها أن عددَ القوافل الدعوية وصل إلى 72 قافلة دعوية، وبلغ عدد المسلمين الجُدد 5288 مسلمًا، وحضر القوافل الدعوية 118400 شخص، وتَمَّ توزيعُ 58650 وجبةَ طعامٍ على المسلمين وغيرهم في دولة بوروندي.

وأوضح التقريرُ عددَ القوافل الدعوية مع الإطعام التي وصل عددها 44 قافلة، وحضرها 65000 شخص، وأسلم خلالها 3833 شخصًا، وتَمَّ توزيع الطعام على 37100 شخص، بينما أرسلَت الجمعية قافلة واحدة دون إطعام، وحضرها 1200 شخص، وأسلم خلالها 141 شخصًا.

 القبض على هندي أنشأ تطبيقًا لبيع نساء مسلمات

ألقت الشرطة الهندية القبض على رجل قام بإنشاء تطبيق لبيع نساء مسلمات عبر الإنترنت العام الماضي، وأنشئ التطبيق ويدعى سولي ديلز عبر موقع gethub في يوليو 2021، وقبض على الرجل، البالغ من العمر 25 عاما، بعد أيام من ظهور تطبيق مشابه، يدعى بولي باي، رفع صور أكثر من 100 امرأة مسلمة، كما ألقي القبض على أربعة طلاب شاركوا في إنشاء التطبيق الثاني.

في كلتا الحالتين، لم يحدث بيع فعلي، ولكن الهدف كان التقليل من شأن النساء المسلمات في الهند وإهانتهن. كان العديد من المسلمات في الهند قد تحدثن علانية عن المد المتصاعد للقومية الهندوسية تحت رئيس الوزراء ناريندرا مودي.

وتعتبر كلمة "سولي" مصطلحا هندوسيا تحقيريا، يستخدمه التيار اليميني الهندوسي لوصف المسلمات، كما أن اسم التطبيق الآخر "بولي" يحمل ازدراء، وبعد أن تسبب تطبيق "بولي باي" في استياء عبر الإنترنت، قالت إحدى السيدات التي تقدمت بشكوى إلى الشرطة في العاصمة دلهي، إن الشرطة لم تتخذ أي إجراء.

وقال نائب مفوض شرطة مكافحة الجرائم السيبرانية في دلهي لبي بي سي إن أجهزة تاكور يجري تحليل محتواها، وفيما يتعلق بتطبيق "سولي" فقد أخذ صور سيدات متاحة للعامة، ووضع لكل منهن ملفا ووصف هؤلاء السيدات بـ"صفقات اليوم".

كما أوقفت الشرطة الهندية ثلاثة متهمين بإنشاء تطبيق مزيف على الإنترنت يعرض "نساء مسلمات للبيع" في المزاد، ونشرت صور أكثر من 100 امرأة من بينهن مدافعات عن قضايا تتعلق بالهنود المسلمين على التطبيق إلى جانب رسائل مهينة.



أرشيفية