الصحة العالمية تصدر بيانًا بشأن إقليم تيجراي الإثيوبي

  • 17
إقليم تيجراي

 تعهدت منظمة الصحة العالمية، أمس الأحد، بالاستمرار في المطالبة بوصول المساعدات إلى منطقة تيجراي التي مزقتها الحرب في إثيوبيا، على الرغم من شكوى أديس أبابا ضد رئيس المنظمة.

وقالت الحكومة الإثيوبية، إنها طلبت من المنظمة التابعة لـ الأمم المتحدة التحقيق مع زعيمها تيدروس أدهانوم جيبريسوس - وزير الصحة والشؤون الخارجية الإثيوبي السابق - بشأن "معلومات مضللة ضارة" و"سوء سلوك"، متهمة إياه بدعم المتمردين في موطنه تيجراي.

وقالت منظمة الصحة العالمية أمس  الأحد، إنها "على علم بأن وزارة الخارجية الإثيوبية أرسلت مذكرة شفوية"، حسبما نقلت وكالة "فرانس برس".

وشددت المنظمة على أنها ستواصل مطالبة الحكومة الإثيوبية بالسماح بوصول الإمدادات والخدمات الإنسانية إلى سبعة ملايين شخص في تيجراي، والذين يعيشون تحت حصار فعلي لأكثر من عام، بحسب الأمم المتحدة.

وقال تيدروس إن الحكومة تمنع الأدوية وغيرها من المساعدات المنقذة للحياة من الوصول إلى السكان المحليين.وردت أديس أبابا بأن تصريحاته تهدد نزاهة المنظمة، وطالبت بالتحقيق معه بتهمة "سوء السلوك وانتهاك مسؤوليته المهنية والقانونية".

وشددت منظمة الصحة العالمية على أن تيجراي لا تختلف عن أي مكان إنساني آخر حيث تتطلب هي ووكالات الأمم المتحدة الأخرى "الوصول غير المقيد لتكون قادرة على حماية وتعزيز صحة ورفاهية جميع الأشخاص المعرضين للخطر والنازحين".

إقليم تيجراي