مطالب بإنشاء منطقة صناعية لمصانع المنظفات الصغيرة بزفتى

  • 4
أرشيفية

تقدم اللواء أحمد يحيى الجحش، وكيل لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، بطلب إحاطة عاجل موجه إلى وزير التجارة والصناعة ووزير الاستثمار ووزير التنمية المحلية، بشأن أصحاب مصانع خلط وتعبئة المنظفات الصناعية على البارد بقرية السملاوية مركز زفتى. 

تضمن طلب الإحاطة المطالبة بانتداب لجنة من محافظة الغربية ومجلس مدينة زفتى، للوقوف على حقيقة أمر تلك المصانع الموجودة بقرية السملاوية والتى تتعدى الـ80 مصنع، وإنشاء منطقة صناعية خاصة بتلك المصانع الكبرى وترخيصها لهم، حتى يتسنى لهم تصدير منتجاتهم للخارج مع العلم أن هذه الشركات تطلب كميات كبيرة ولكن الشرط الأساسى أن تكون هذه المصانع مرخصة أو بمنطقة صناعية.

وقال اللواء أحمد الجحش وكيل لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب أن أصحاب مصانع خلط وتعبئة المنظفات الصناعية على البارد بقرية السملاوية بزفتى، ومنها العطور والصابون السائل ومنظفات الملابس والحمامات والأرضيات والمعطرات بجميع أنواعها يقومون باستيراد المواد الخام من بعض الدول، والتعاقد مع أكبر الشركات الدولية ويعمل في هذه المصانع أكثر من 2000 عامل وهذه القرية هي الوحيدة التي تعمل في هذا المجال وتشتهر بإنتاج هذه الأنواع من المنظفات على مستوى الجمهورية، وتقوم بتوزيعها على تجار الجملة والتجزئة، وسبق أن تلقى محافظ الغربية، السابق مذكرة من رئيس المدينة بشأن هذا الموضوع وأصدر تعليماته بمساعدة أصحاب المصانع وتشجيعهم وتوفيق أوضاعهم، وعمل وحدات معالجة لمصانعهم حتى يتسنى لهم الحصول على التراخيص اللازمة، لكن لم يتم التنفيذ حتى الآن.

وطالب وكيل لجنة الدفاع بالموافقة على تراخيص تلك المصانع وتقنين أوضاعها حتى تكون قانونية وتدفع بعجلة الاستثمار.

أرشيفية