أخصائي أمراض صدرية يحدد علامة مميزة تكشف الإصابة بأوميكرون

  • 36
أرشيفية

قال الدكتور سمير فوزي عبدالجواد، أخصائي الأمراض الصدرية والباطنية وحساسية الصدر، إن متحور أوميكرون يصيب الأسرة بأكملها الكبار والصغار، مشيرًا إلى أن أعراض الإصابة لدى الأطفال تتشابه مع الكبار.

 

وتابع "عبد الجواد" في تصريحات خاصة لـ"الفتح"، أن أعراض الإصابة في الأطفال تنقسم إلى ثلاثة أقسام، الأعراض الأكثر شيوعًا وهي ارتفاع طفيف في الحرارة مع رشح وزكام، والأقل شيوعا الكحة والهمدان، والأعراض النادرة العطس والعلامة الأكيدة هي بحة الصوت أو التغيير في الصوت، مشيرًا إلى أن أي إصابة بالبرد والإنفلونزا هي أوميكرون حتى يثبت العكس، ونتأكد من الإصابة بأوميكرون بوجود الكحة مع بحة الصوت.

 

وأضاف "عبدالجواد"، أن نسبة حجز الأطفال في المستشفيات لا تتعدى 2٪ والغالب يتم معالجته منزليًا لأن الأعراض تتشابه بنسبة كبيرة مع دور الأنفلونزا العادي، ولا تشعر الأسرة أنه أوميكرون، ولكنه سريع الانتشار فإصابة الطفل بالمتحور قد يصيب 10 أشخاص من الأسرة لسرعة انتشاره مشيرًا إلى أنه يتم حجز الأطفال في المستشفيات العامة داخل أقسام الأطفال، ولا يتم حجزهم مع الكبار، فعند التأكد من حالة طفل في مستشفى العزل يتم تحويله إلى العام لعزله داخل قسم الأطفال، والنسبة قليلة ومطمئنة.

 

وطالب أخصائي الصدر، الأسر برعاية أطفالهم والبعد عن الزحام والنظافة الشخصية من غسل الأيدى بالماء والصابون واستخدام الكحول، والعزل في حالة الإصابة بأي أعراض، مشيرًا إلى أنه خلال 10 أيام يتعافى المريض.

أرشيفية