السيارات الكهربائية حلم مصري مرتقب خلال العام الجاري

  • 26

السيارات الكهربائية حلم مصري مرتقب خلال العام الجاري

"الكهرباء": ٤٧.٥ قرش للكيلو وات ساعة تعريفة الطاقة التشغيلية للسيارة الكهربائية

"خبير سيارات": السيارة ستكون صديق مثالي للبيئة

تعمل الحكومة على إنعاش سوق السيارات بالعديد من الخيارات المتاحة لتلبية الحاجة الإستهلاكية، وكان من أهم الخطوات في هذا المجال توجيهات الرئيس بتوطين صناعة السيارات في مصر، وكذلك قرار وزير البترول بالتوسع في إقامة محطات الغاز، وتعمل الحكومة في الوقت الراهن على الخطوات التنفيذية لمشاريع السيارات الكهربائية مع الأخذ في الإعتبار أن الإرادة السياسية تعمل على توطين صناعة هذا النوع من السيارات في مصر، وذلك لعدة أسباب أهمها الحفاظ على البيئة، ومواكبة التطور الصناعي، تخفيف الأعباء الإستهلاكية من المواد البترولية.

قال الدكتور أيمن حمزة المتحدث باسم وزارة الكهرباء، إن الوزارة تعمل على توطين صناعة السيارات الكهربائية في مصر، وهناك توجيهات رئاسية بتذليل كل الصعوبات أمام مشتقات الصناعة التكميلية لهذا النوع من السيارات، وتسخير كافة الامكانيات لتأسيس بنية تحتية قوية تساهم في إنتشار هذه السيارات في ضوء خطة الدولة للتحول إلى الطاقة النظيفة.

وأضاف "حمزة" في تصريح خاص ل"الفتح"، أن مجلس الوزراء وافق على التعريفة النهائية لحساب الطاقة التشغيلية للسيارة، في ضوء توجيهات رئاسية بتخفيف الأعباء قدر المستطاع، وقدرت التعريفة ب٤٧.٥ قرش للكيلو وات ساعة للمحطات المتوسطة السرعة بقوة ٢٢ كيلو وات، و٢٧٥ قرش للكيلو وات ساعة للمحطات فائقة السرعة بقوة ٥٠ كيلو وات، و١٢١ قرش للكيلو وات ساعة تكلفة بيع الكهرباء لمحطات الشحن الكهربائية.

وتابع المتحدث باسم وزارة الكهرباء، أن الوزارة لديها خطة للتوسع في تسهيل بيئة إنتشار السيارة الكهربائية، وكذلك من المقرر في خلال ١٨ شهر  إنشاء 3 آلاف محطة كمرحلة أولى، وكذلك 6 آلاف نقطة شحن كهربائية، هذه الإنشاءات تقوم بالشراكة مع شركات عالمية متخصصة في مجال السيارات الكهربائية، بالتعاون مع مصانع النصر المصرية.

ومن جهته قال المهندس جمال عسكر خبير قطاع السيارات، ورئيس لجنة الصناعة نقابة المهندسين، إن الحلم المصري أصبح واقع بتنفيذ بعض الخطوات كمرحلة أولى لغزو السيارات الكهربائية السوق المصري، ويأتي ذلك ضمن خطة الدولة الطموحة بتوطين صناعة السيارات، وكذلك أختيار شركة النصر للعودة إلى الأسواق مرة أخرى عبر السيارة الكهربائية أمر مبشر للغاية، ويعكس الإرادة الواضحة في هذا المجال.

وأوضح "عسكر" في تصريح خاص ل"الفتح"، أن السيارات الكهربائية من المتوقع أن تجد رواجا كبيرا داخل السوق المحلي، وذلك لترشيد فاتورة إستهلاك الطاقة التشغيلية للسيارات في مصر خاصة ومع إرتفاع أسعار البنزين والذي وصل ل٧ جنيه للتر الواحد من بنزين ٨٠، وبالمقارنة مع الغاز الطبيعي نجد أن المتر مكعب وصل إلى ٣.٥، فيتضح لنا أن السيارة الكهربائية ستكون موفرة بشكل كبير عن نظائرها في السوق المصري.

وأشار خبير قطاع السيارات، أن السيارة الكهربائية تعتبر مثالية وصديقة للبيئة، فهي لا تحدث إنبعاثات بيئية ضارة، وكذلك لا تصدر أصوات مزعجة، وبالتالي فهي تتماشى مع رؤية العالم بالتقليل من ملوثات البيئة لضررها على التغيرات المناخية، وسيكون لديهم خطة للتقليل من كل ما هو ملوث للبية ويضر بها، وإتخاذ مصر لهذه الخطوة يثبت أن الدولة لديها مشاركات عالمية فعالة.

السيارات الكهربائية حلم مصري مرتقب خلال العام الجاري