شركات السياحة تطالب «العناني» بالتدخل لزيادة أعداد المعتمرين هذا العام

  • 16

طالب علاء الغمري، عضو مجلس إدارة غرفة شركات السياحة السابق، الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار بالعمل على إقناع الحكومة لزيادة أعداد المعتمرين المصريين هذا العام، حرصا على مصلحة شركات السياحة المصرية، وعدم إظهارها أمام الرأي العام أنها السبب الرئيسي في وصول أسعار برامج العمرة لأرقام غير مسبوقة في ظل الحالة الاقتصادية التي تمر بها غالبية الأسر المصرية حاليا، موضحا أن قلة أعداد المعتمرين المصريين سيؤدي إلى ارتفاع أسعار برامج العمرة، وهذا خارج عن إرادة الشركات.


وأضاف عضو مجلس إدارة غرفة شركات السياحة السابق، أن سعر برنامج العمرة هذا العام سيكون الأعلى بسبب تكاليف الاجراءات الاحترازية والوقائية من فيروس كورونا، والتي سيتم تطبيقها على كل المسافرين للعمرة، وتشمل وثيقة التأمين الصحي الإجباري على المعتمرين، وقيمة تكلفة الإجراءات الطبية الأخرى لإجراء تحليلين «pcr» قبل السفر لأداء المناسك بالمملكة العربية السعودية وقبل العودة إلى أرض الوطن، فضلا عن الرسوم الإدارية الأخرى.


وذكر أن قلة عدد التأشيرات المتاحة سيسهم في زيادة أسعار البرامج، ما يستوجب تدخل وزارة السياحة لدى الحكومة لزيادة أعداد المعتمرين المصريين، مع تعهد الشركات بالالتزام بكل الإجراءات والقواعد الصحية المقررة.


وأشار «الغمري»، إلى أن المواطن العادي سيّحمل الشركات السياحية مسؤولية ارتفاع أسعار برامج العمرة، وهو لا يعلم أن عدد التأشيرات التي ستنظمها كل شركة سياحة خلال موسم العمرة بالكامل خلال أشهر رجب وشعبان ورمضان، لن يزيد عن 45 تأشيرة تُقسم على 3 أشهر، بحيث يكون حصة كل شركة نحو 15 تأشيرة عن كل شهر، بينها تأشيرة تُخصص للمشرف المرافق للمعتمرين والتى ستتحمل الشركات كامل قيمة برنامجه للعمرة.


وأوضح «الغمري»، أنه رغم الارتفاع الكبير في أسعار البرامج هذا العام، إلا أن الشركات السياحية المنظمة لرحلات العمرة لن تحقق أرباحا كبيرة، بل على العكس قد تخسر أو تحقق هامش ربح قليل للغاية، مشيرا إلى أن زيادة أعداد المعتمرين سيقلل بنسبة كبيرة من أسعار البرامج.

شركات السياحة تطالب «العناني» بالتدخل لزيادة أعداد المعتمرين هذا العام