طبيب: أوميكرون قد يكون «هبة ربانية» بسبب أعراضه الخفيفة

  • 20

قال الدكتور محمد الشرع، الطبيب المتخصص في الجراحة العامة بعمان، إن الناس أصابها الملل من الالتزام بالإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، ولذلك خففت من شدة الالتزام بها، خاصة ما يتعلق بالتباعد الاجتماعي، ما سبب ارتفاعًا في الإصابات.


وذكر «الشرع»، أن بعض الدول لم توسع قاعدة تلقي اللقاح بين المواطنين، ولذلك تواجه معضلة ارتفاع الإصابات بها.

وأضاف «الشرع»، في مداخلة هاتفية مع قناة «Extra News» الفضائية، اليوم الخميس، أن متحور أوميكرون شديد العدوى وينتقل من مصاب لآخر من خلال عدد أقل مقارنة بالمتحورات الأخرى، وهذا كله أدى إلى انتشاره في غالبية دول العالم، لافتًا إلى أنه قد يكون «هبة ربانية» لأنه فيروس بأعراض خفيفة، مشددًا على أن اللقاحات ما زالت تعمل على مواجهة هذا المتحور.


اللقاحات تعمل بآليتين

وتابع الطبيب المتخصص في الجراحة العامة في عمان، بأن اللقاحات تعمل بآليتين، أولهما أنه يمنع العدوى، والثانية أن الأعراض تكون أقل عند الإصابة، وأقل شدة ولا تحتاج لدخول المستشفات، ولذلك فإنها تقلل من الاحتياج للرعاية المركزة.


وشدد على أن الانتشار الواسع لأوميكرون قد يشكل مناعة واسعة، ولكن هناك تخوفات أن يحدث تحور آخر يكون شديد العدوى والأعراض وهنا تكون المصيبة الكبرى.


يذكر أن فيروس كورونا ظهر في بداية الأمر في الصين، ثم انتقل إلى كل دول العالم، وأصاب نحو 364 مليون شخص على مستوى العالم، وقتل أكثر من 5.6 مليون شخص.


وفي مصر، أعلنت وزارة الصحة والسكان أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الأربعاء، هو 415468 من ضمنهم 349427 حالة تم شفاؤها، و 22460 حالة وفاة.

طبيب: أوميكرون قد يكون «هبة ربانية» بسبب أعراضه الخفيفة