نقيب الفلاحين يكشف سر انخفاض إنتاجية البطاطس بالعروة الحالية

  • 41
الحاج حسين أبو صدام نقيب الفلاحين

اشتكى عدد من الفلاحين من قلة إنتاجية محصول البطاطس في العروة الحالية والتي بدأ حصادها منذ أسبوع، وتضررت كثير من المساحات، متسائلين عن سبب قلة الإنتاجية في هذه العروة بخلاف أي عروة أخرى.

ومن جهته، قال حسين عبدالرحمن أبو صدام نقيب الفلاحين، في تصريحات خاصة لـ"الفتح"، إن السبب في قلة الإنتاجية يرجع إلى اعتماد الفلاحين في زراعة هذه العروة على تقاوي كسر محلي، ونتيجة زراعة هذه التقاوي حدثت النتيجة التي تضرر منها الفلاح، مشيرًا إلى أن التقاوى كسر محلي بعضها أنواع ضعيفة غير مقاومة للأمراض، والتجار لا يحسنون تخزينها.

وتابع" أبوصدام"، أن سبب الإقبال على زراعة هذه التقاوي هو أنها رخيصة الثمن حيث يبلغ سعر الطن بها 4000 جنيه بينما سعر التقاوي المستوردة يصل إلى 15 ألف جنيه للطن، موضحًا أن الفلاح يقع فريسة لتجار معدومي الضمير ويقنعه بأن العيب في الأرض والحقيقة أن التقاوى مخزنة بالثلاجات وغير مقاومة للأمراض.

وأوضح نقيب الفلاحين، أن عدد من التجار يعطي الفلاحين التقاوى على المحصول، ويقوم بكتابة شيكات وإيصالات أمانة على الفلاح، وعندما تخسر الزرعة يطالبه بها وتصل إلى حد الابتزاز، ناصحًا الفلاحين باختيار تقاوى ذات جودة عالية، وعدم الاعتماد على التجار.

 

الحاج حسين أبو صدام نقيب الفلاحين