• الرئيسية
  • الأخبار
  • شريف طه: «أصحاب ولا أعز» يهدد هوية الدولة المصرية ويصبغها بالعلمانية الغربية

شريف طه: «أصحاب ولا أعز» يهدد هوية الدولة المصرية ويصبغها بالعلمانية الغربية

  • 26
شريف طه

جدد الداعية الإسلامي شريف طه، انتقاده لفيلم "أصحاب ولا أعز"، الذى طرحته المنصة العالمية نتفليكس، حيث وصفه بأنه يدعو لتطبيع الشذوذ والخيانة الزوجية، مؤكدًا أن الفيلم يمثل تهديدًا للدولة المصرية بلا مبالغة.

أضاف "طه" فى منشور عبر حسابه على موقع فيسبوك: فيلم «أصحاب ولا أعز» يمثل تهديدًا للدولة المصرية .. ليست مبالغة أو عبارة دعائية، بل هي حقيقة أعنيها تمامًا؛ فحينما تنشأ أجيال تؤمن بالقيم الغربية وتروج لحقوق الإنسان وفق المفهوم الغربي باعتبارها قيمًا إنسانية مطلقة لا تختلف باختلاف الزمان والمكان؛ فسيتحول هذا لتهديد حقيقي للدولة المصرية.

واستطرد: التغيير الثقافي يعقبه تغيير اجتماعي ومن بعده تغيير سياسي عاجل أو آجل، فهذا الفيلم الذي يروج لهذه القيم يمثل تهديدًا لهوية الدولة ويسعى لتغييرها وصبغها بالصبغة العلمانية الغربية بشكل كامل ومطلق.


ويواجه الفيلم رفضًا واسعًا على مستويات عدة، بسبب ما يتضمنه من أفكار تخالف دين الإسلام، وتحض على نشر الرذيلة في المجتمعات الإسلامية تحديدًا.

وأطلق نشطاء على مواقع التواصل حملات مكثفة لإلغاء الاشتراك في تطبيق نتفليكس، بالتزامن مع عرض الفيلم على المنصة العالمية.


شريف طه