عاجل

غرفة الحبوب: العقوبات الاقتصادية لن تمنع روسيا من تصدير القمح

  • 29
أرشيفية

أكد الدكتور وليد دياب، عضو غرفة الحبوب باتحاد الصناعات، أن احتياطي القمح في مصر جيد ويكفي لأربعة شهور ونصف، فضلا عن أن القمح المحلي المصري يبدأ انتاجه في شهر مايو المقبل مما يعطي شعور بالأمان على المخزون، مشيرا إلى أن القمح متوفر في الكثير من دول العالم حال حدوث أزمة بسبب أزمة روسيا وأوكرانيا.

وأضاف وليد دياب، خلال مداخلة هاتفية، أن مصر من الممكن أن تستورد القمح من مناطق أخرى غير روسيا وأوكرانيا، وتتجه إلى أوروبا وأمريكا، مع العلم سيكون هناك زيادة في السعر، موضحا أن العقوبات الاقتصادية تمنع روسيا من استيراد المنتجات ولكن منع التصدير لن يكون موجود.

واستطرد: "الحرب الروسية الأوكرانية حال وقوعها ممكن تؤثر على حركة الموانئ والسفن وترفع سعر البترول وغيره من الاحتياجات التى تؤثر على الامداد، وهذه التغيرات قد تتأثر بسببها فاتورة الدعم فى حالة ازدياد الأزمة بسبب زيادة أسعار القمح، ولكن لن توجد أزمة فى توفير القمح".

أرشيفية