• الرئيسية
  • الأخبار
  • أزمة أوكرانيا.. نجاح كبير للدبلوماسية المصرية في إجلاء ورعاية العالقين بالحرب

أزمة أوكرانيا.. نجاح كبير للدبلوماسية المصرية في إجلاء ورعاية العالقين بالحرب

  • 1033
وزارة الخارجية المصرية

تستمر وزارة الخارجية في تنفيذ سياسة الدولة المصرية في حماية وإنقاذ المصريين في الخارج من فتيل الحرب المشتعل منذ 11 يومًا في العاصمة الأوكرانية كييف، وأجرت وزارة الخارجية بالقاهرة عدة اتصالات مع الحكومة الأوكرانية وحكومات دول الجوار الأوكراني، ونسقت على مدار الساعة مع السفارات المصرية المختلفة في كييف وعواصم بلدان عديدة شرق أوروبا، من أجل سرعة الاستجابة لإنقاذ المصريين العالقين قرب كييف وعلى حدود أوكرانيا.

كما سارعت القاهرة في التنسيق بين عدة عواصم لاستقبال المصريين على حدود أوكرانيا دون التقييد بجوزات السفر أو الأوراق الرسمية المطلوبة أو إجراءات السفر الخاصة بكوفيد 19، وأعلنت القاهرة في بداية الأزمة أن حكومتي كل من رومانيا ومولدوفا قررتا فتح حدودهما أمام الفارين من الحرب في أوكرانيا وطالبت المصريين في أوكرانيا بالتوجه إلى هناك متى استطاعوا ذلك، وقالت سفارة مصر في بوخارست عاصمة رومانيا والممثلة لدى دولة مولدوفا أيضا إن السلطات الرومانية سوف تقوم بتنظيم معسكرات تجميع للقادمين من أوكرانيا، عند النقاط الحدودية مع أوكرانيا".

واتفقت السفارة المصرية في بوخارست مع السلطات الرومانية والمقدونية على توفير  8 نقاط حدودية لدخول القادمين من أوكرانيا، وطالبت المصريين بأوكرانيا بموافاتها أو موافاة سفارة مصر في كييف ببياناتهم وأماكن تواجدهم والنقطة الحدودية التي سيتوجهون إليها لتسهيل مهمة انتقالهم، وأسفرت تلك الجهود عن تسيير رحلة مصر للطيران إلى بوخارست في الأول من مارس الجاري، ونجحت في إعادة العشرات من المواطنين المصريين المتواجدين في رومانيا بعد عبورهم للحدود الأوكرانية، حيث أقلعت الطائرة من بوخارست، وعلى متنها 175 مواطنًا مصريًا.

ونجح السفير صلاح الدين عبد الصادق مُساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية والمصريين في الخارج  والسفير مؤيد الضلعي سفير جمهورية مصر العربية في رومانيا، في مُتابعة الإجراءات الخاصة بسفر المواطنين المصريين، وإنهاء كافة الترتيبات الإجرائية والتنظيمية والطبية ذات الصلة، أو تلك الخاصة بالأوراق الثبوتية للمواطنين، فضلًا عن الفحوصات المتعلقة بفيروس كورونا المُستجد.

واليوم أكد السفير صلاح الدين عبد الصادق مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية والمصريين في الخارج، إنه على مدار الساعة ومنذ بداية الأحداث في أوكرانيا يتم متابعة وضع الجالية المصرية هناك، وأضاف أن الحكومة المصرية توفر وسائل اتصال متعددة للمصريين في أوكرانيا لمساعدتهم في الانتقال لدول الجوار، ولفت إلى أن المصري الوحيد الذي أصيب في أوكرانيا بصحة جيدة وسيعود إلى مصر الفترة المقبلة.

تكما جدّدت وزارة الخارجية التذكير بأرقام الهواتف الخاصة بغرفة العمليات التابعة لها، حيث تعمل على مدار الساعة لاستقبال أي بلاغات أو استفسارات حيال أبناء الجالية المصرية المُتواجدة في أوكرانيا وجاءت الأرقام كالأتي 201220463333+ 201220473333+ 201272180431+ 201272180576+ 201272180466+ أرضي: 20225772500+ 20225744791+ فاكس: 20225761000+ .

وكانت وزارة الخارجية المصرية أيدت قرار الأمم المتحدة الذي استنكر الهجوم الروسي على أوكرانيا، ودعا موسكو إلى سحب جميع قواتها على الفور وبشكل كامل وغير مشروط جميع قواتها العسكرية" من أوكرانيا، وقالت وزارة الخارجية المصرية أن موقف القاهرة المؤيد لقرار الأمم المتحدة جاء متسقًا مع إيمان مصر الراسخ بقواعد القانون الدولي ومبادئ ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة.

وتظل مواقف الحكومة المصرية تؤكد مدى نجاح دبلوماسية القاهرة النابعة عن علاقات مصر السياسية الجيدة بدول العالم، ويتجلى ذلك النجاح في القيادة المثالية لوزارة الخارجية المصرية في سرعة الاستجابة للحالات الطارئة للمصريين بأوكرانيا والدول المحيطة بها، ونقل الكثير منهم إلى القاهرة في وقت قياسي، وكذلك التكفل بكل نفقات إقامة وإعاشة المصريين هناك حتى انتهاء الحرب

وزارة الخارجية المصرية