• الرئيسية
  • الأخبار
  • "سنسحب سفيرنا من الإمارات ردا على التطبيع".. نشطاء يحتجون على إشادة أردوغان بتحسن العلاقات التركية الإسرائيلية

"سنسحب سفيرنا من الإمارات ردا على التطبيع".. نشطاء يحتجون على إشادة أردوغان بتحسن العلاقات التركية الإسرائيلية

  • 242
مراسم استقبال الرئيس الإسرائيلي في تركيا

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي تصريحات متناقضة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشأن استنكاره للتطبيع وتهديده بقطع العلاقات مع الدول المطبعة مع الكيان الصهيوني تارة، وترحيبه بتحسن العلاقات التركية الاسرائيلية تارة أخرى، بالتزامن مع زيارة رئيس الكيان الصهيوني الأخيرة إلى أنقرة. 

فبعد سنوات من توجيه اللوم والإنكار للدول المطبعة، يستعد الكيان الصهيوني وتركيا لـ "مرحلة أعلى من التطبيع" بين البلدين، تجلت ملامحها خلال زيارة الرئيس الإسرائيلي مساء أمس إلى أنقرة.

وقد تداول نشطاء تصريحات للرئيس التركي أردوغان قبل عامين، حينما أعلن عن إمكانية سحب السفير التركي من "أبو ظبي"، اعتراضا على التطبيع مع الكيان الصهيوني، مؤكدين أنها تصريحات براقة لتجميل صورته أمام العالم الإسلامي، لكنها في الحقيقة مغايرة للواقع تمامًا.
بينما صرح أردوغان بالأمس أن تحسن العلاقات التركية الإسرائيلية هام جدا لنشر الاستقرار والسلام في المنطقة، على حد تعبيره.

وأكدت وزارة الخارجية الفلسطينية، أن وقف جرائم الاحتلال الإسرائيلي والاستيطان هو السبيل الوحيد لاستعادة الأمل بتحقيق السلام للشعب الفلسطيني.

مراسم استقبال الرئيس الإسرائيلي في تركيا