دويتشه بنك: نتوقع ركود الاقتصاد الأمريكي خلال العام المقبل

  • 12

يتوقع المحللون الاقتصاديون في مجموعة دويتشه بنك المصرفية الألمانية ركود الاقتصاد الأمريكي خلال العام المقبل في ظل اتجاه مجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي) الأمريكي إلى تسريع وتيرة زيادة أسعار الفائدة للحد من ارتفاع معدل التضخم. وقال ديفيد فولكيرتس لانداو وبيتر هوبر المحللان في دويتشه بنك في تقرير أصدرته المجموعة المصرفية اليوم الثلاثاء إنهما يتوقعان زيادة أسعار الفائدة الأمريكية بمقدار نصف نقطة في كل اجتماع من الاجتماعات الثلاثة المقبلة لمجلس الاحتياط الاتحادي لتصل الفائدة إلى أكثر من 5ر3% بحلول منتصف العام الحالي.

ويتراوح سعر الفائدة الأمريكية حاليا بين 25ر0% و5ر0% بعد زيادتها من مستوى صفر في المئة تقريبا خلال الشهر الماضي. وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن دويتشه بنك واحدة من أوائل البنوك الكبرى التي تتوقع ركود الاقتصاد الأمريكي خلال العام المقبل. وكان محللو بنك جولدمان ساكس جروب الأمريكي بقيادة جان هاتزيوس  قد ذكروا في تقرير أمس إن التباطؤ الاقتصادي للولايات المتحدة يبدو الآن "بعيدا للغاية" في ضوء وفرة السيولة النقدية لدى الشركات والمستهلكين. واعترف لانداو وهوبر بأن توقعهما لحدوث ركود اقتصادي "مازال بعيدا عن إجماع المحللين ... نتوقع ألا يكون الإجماع على حدوث الركود بعيدا".

وإلى جانب زيادة أسعار الفائدة، توقع دويتشه بنك  قيام البنك المركزي الأمريكي بتقليص محفظته من السندات البالغة قيمتها 9ر8 تريليون دولار بنحو تريليوني دولار بنهاية العام المقبل، وهو ما يعادل زيادة الفائدة بنحو زيادة الفائدة ثلاث أو أربع مرات إضافية بمقدار 25 نقطة أساس في كل مرة. ووفق توقعات المجموعة المصرفية الألمانية من المنتظر ارتفاع معدل البطالة في الولايات المتحدة بشدة إلى 9ر4% خلال 2024، مقابل 6ر3% في آذار/مارس الماضي. كما يتوقع المحللون ارتفاع العائد على سندات الخزانة الأمريكية العشرية إلى 3ر3% خلال العام الحالي، في الوقت الذي ستشهد فيه سوق الأوراق المالية تراجعا مؤقتا بنسبة 20%  خلال صيف 2023، مع حدوث الركود الاقتصادي.

دويتشه بنك: نتوقع ركود الاقتصاد الأمريكي خلال العام المقبل
  • كلمات دليلية
  • ركود
  • أمريكا