يونس مخيون يكشف كواليس دعوة حزب النور للقاء 3 يوليو 2013

  • 387
الدكتور يونس مخيون رئيس حزب النور السابق

نشر الدكتور يونس مخيون رئيس حزب النور السابق، ورئيس مجلس شيوخ الحزب، حوارا دار بينه وبين اللواء محمد العصار، لدعوته إلى الحوار الوطني يوم 3/7/2013، مشيرًا إلى أن هذا الموقف من المواقف التي لا تنسى.

وقال "مخيون" في منشور له على حسابه الشخصي على الفيس بوك: إنه فى يوم ٧/٣ سنة ٢٠١٣ اتصل بى اللواء محمد العصار عليه رحمة الله- وكانت تربطني به علاقة طيبة- وكان ذلك حوالي الساعة ١١ صباحًا ودار بيني وبينه هذا الحوار - وهو الآن فى دار الحق-.


وإلى نص الحوار: 

- اللواء العصار: يا دكتور يونس عايزينك ضرورى فى اجتماع مهم كمان ساعتين، وحدد لى المكان فى القاهرة.

الدكتور يونس: خير إن شاءالله

- اللواء العصار: ده حوار وطنى مصغر لمناقشة الوضع الراهن والمشهد السياسى ونشوف هنعمل إيه؟. 

 الدكتور يونس: مين هيحضر؟

- اللواء العصار: الحرية والعدالة والنور والأزهر والكنيسة ورئيس المجلس الأعلى للقضاء وممثل جبهة الإنقاذ وممثل الشباب وطبعا فى وجود الفريق عبدالفتاح السيسى.

الدكتور يونس: أنا حاليا فى أبو حمص بالبحيرة

- اللواء العصار: اركب بسرعة وتعالى 

الدكتور يونس: طيب هصلى الضهر وآجى

- اللواء العصار: يا دكتور الأمر مستعجل لا يحتمل التأخير ، صلي في العربية. 

الدكتور يونس: طيب هاركب وآجى على طول إن شاء الله.


وأوضح "مخيون"، أنه سافر إلى القاهرة مع بعض رفاقي، وقال: "فوجئنا أن الطريق الزراعي خالي تماما من السيارات، البلد كانت فى حالة شلل تام، وكل عدة كيلو مترات نجد كمينا من الأهالي والبلطجية، وقد قطعوا الطريق ويقومون بالتفتيش وكادوا يعتدون علينا وكنا نمر منهم بأعجوبة وكلما نقترب من القاهرة يزداد الأمر صعوبة وخطورة، حتى وصلنا بركة السبع وجدنا كمينًا وقد قاموا بتهشيم سيارة أمامنا تماما، عندها أشار علي من معي بلزوم العودة وعدم مواصلة السفر لوجود خطر حقيقى على حياتنا".

وتابع "وفعلًا أخذت بمشورتهم واتصلت بالمهندس جلال مرة الأمين العام للحزب في ذلك الوقت لكي يحضر مكاني، ثم اتصلت باللواء العصار وأبلغته بما حدث وأن المهندس جلال سوف يحضر نيابة عني، وحضر فعلا المهندس جلال، وكان على فترات يستأذن من الاجتماع ويتواصل مع قيادات الحزب ليخبرنا بما يجري ولأخذ المشورة ثم توالت الأحداث".

الدكتور يونس مخيون رئيس حزب النور السابق