عضو رئاسي النور: خرافات إبراهيم عيسى تستدعي البكاء.. ولم يعد يلتفت إليه أحد

لا عجب من شخص ينتقص ثوابت دينه يثني على خرافات العقائد الوثنية

  • 1669
إبراهيم عيسى

أكد غريب أبو الحسن عضو المجلس الرئاسي لحزب النور، أن إعجاب  رجل ينتسب للإسلام بتقديس غير المسلمين للبقر؛ يستدعي البكاء وليس البسمات، مشددًا على أن الله وحده هو الذي يستحق التقديس والتنزيه، لأنه الخالق البارئ المصور.

وأوضح عضو المجلس الرئاسي لحزب النور في تصريح خاص لـ"الفتح"، أن إبراهيم عيسى لم يكل في إنكار مظاهر الإسلام مثل انتقاده لقراءة الصيدلي للقرآن الكريم في فترات الراحة في العمل، لافتًا إلى إنكار المدعو إبراهيم عيسى لمعجزة المعراج، مؤكدًا أنه يملك تاريخ غير مشرف في ذلك.

ونوه أبو الحسن بأنه لا عجب من شخص ينتقص ثوابت دينه في أن يثني على خرافات العقائد الوثنية، مشيرًا إلى أن عامة الشعب المصري لم يعد يلتفت لخرافات إبراهيم عيسى وهذا ما يدفعه لكي يهرف بما يقول، لافتًا إلى قول الله تعالى " انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون "، موضحًا بأن إبراهيم عيسى أو غيره لن يتمكنوا من تشويه عقيدة الناس الراسخة.

وسرد أبو الحسن تبادله التعجب مع بعض الأصدقاء بعد أن نقل لهم قول غاندي: " إن أمي البقرة أفضل من أمي التي ولدتني !! لأن أمي التي ولدتني أرضعتني عامين فقط أما أمي البقرة فلازالت ترضعني إلى اليوم !!، متعجبًا من تأثير المعتقد على كلام صاحبه وكيف أن اعتقاد الخرافات يجعل الرجل وإن كان زعيما يتفوه بالسخافات ، مضيفًا: كيف لرجل عاقل يفضل حيوانًا على أمه التي عانت معه السنوات فليست الأمومة محصورة في الإرضاع فقط.

إبراهيم عيسى