داعية يوضح أزمة المجتمع الحقيقية ويضع الحلول

  • 73
أرشيفية

قال الدكتور عبد العزيز خير الدين الداعية الإسلامي، إن بلادنا تمر بعدة أزمات؛ اقتصادية أو سياسية أو أمنية، إلا أن أزمتنا الحقيقية هي أزمة أخلاق، في محيط الأسرة والعمل والمواصلات، ومواقع التواصل وسائر المجتمع

وأوضح خير الدين في مقال له نشرته الفتح، أن الذي غيَّرنا وسلب منا قيمنا وأخلاقنا، ليس الظروف الاقتصادية، بل أزمة الأخلاق بسبب قِلَّة الدِّين وعدم العلم والفهم، رغم انتسابنا لدين عظيم يدعو إلى مكارم الأخلاق.

ونصح خير الدين بضرورة العودة إلى القِيَم التي عُرفنا بها وتميَّزنا بها عن غيرنا، بل كنا قدوة لغيرنا ندرسها علمًا وعملًا؛ فبها تقوم الأمم وتنهض، وبدونها تفنى وتذهب، وإنسان بلا قيم كساعةٍ بلا عقارب، وكروحٍ بلا جسد.


أرشيفية