• الرئيسية
  • الأخبار
  • مشرف الأروقة الأزهرية: من يريد التفريق بين القرآن والسنة بمسلسل مشبوه فهو ومن معه من الجاهلين

مشرف الأروقة الأزهرية: من يريد التفريق بين القرآن والسنة بمسلسل مشبوه فهو ومن معه من الجاهلين

  • 14

قال الدكتور عبد المنعم فؤاد، أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، والمشرف العلمي العام على الأروقة الأزهرية: إن الذي يقول بالأخذ بالقرآن فقط دون السنة يرد عليه بالقرآن الذي جاء فيه (وما أتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا)، وأيضا (من يطع الرسول فقد أطاع الله)، ففي القرآن تفويض للرسول بالتشريع بجوار تشريعات جاءت في القرآن العظيم معروفة للجميع.

وأضاف "فؤاد" - عبر تدويتة عب  موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك - من ثم  هل يمكن لهؤلاء أن يخرجوا لنا فرضية زكاة الفطر التي ينفذها المسلمون في أركان المعمورة في نهاية هذا الشهر الكريم الذي تعرض فيه مسلسلاتهم الفاضحة لمنهجهم من القرآن الكريم  ناهيك عن صلاة التراويح وركعات صلاة الفرائض الخمس ورمي الجمرات في الحج.. إلخ.

وتابع "فؤاد" أن الفقهاء ومعهم المسلمون في كل أنحاء المعمورة استجابوا لما في القرآن وسمعوا وأطاعوا الرسول فيما شرعه - صلى الله عليه وسلم - ولم يوجد في كتاب الله.

وأشار أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، أن من يريد اليوم أن يفرق بين السنة والقرآن العظيم ويظن أنه  بمسلسل مشبوه، راجعه من  راجعه، يمكنه تحقيق مقاصده، والذين معه فهو من الجاهلين، والله تعالى يأمر كل مسلم بقوله (وأعرض عن الجاهلين) وله سبحانه في خلقه شؤون.

مشرف الأروقة الأزهرية: من يريد التفريق بين القرآن والسنة بمسلسل مشبوه فهو ومن معه من الجاهلين