شركة شل تبدأ سحب موظفيها من مشاريعها في روسيا

  • 9

بدأت شركة "شل" بسحب موظفيها من مشاريعها المشتركة مع شركة "غازبروم" الروسية، لتمضي قدماً في خططها لوقف استثماراتها في روسيا رداً على الحرب في أوكرانيا.

 

قال المتحدث باسم "شل": "ينصب تركيزنا الأساسي في هذه العملية على سلامة موظفينا، وأعمالنا، والامتثال للقوانين التي تم فرضها".

 

تعهد بعض كبار منتجي الطاقة في العالم، بما في ذلك "شل"، و"إكسون موبيل"، بالانسحاب من المشاريع الروسية في محاولة للحد من الأضرار التي قد تلحق بسمعتهم بعد غزو أوكرانيا. وذكرت "شل" في وقت سابق من هذا الشهر أنَّ الانسحاب سيكلّفها خسائر اضمحلال تتراوح بين أربعة وخمسة مليارات دولار.

 

بذلت "شل"، التي يقع مقرها في لندن، جهوداً أكبر لإبعاد نفسها عن موسكو بعد أن تعرّضت الشركة في أوائل مارس لانتقادات عنيفة بسبب شرائها الخام الروسي بخصم كبير.

ومنذ ذلك الحين قالت "شل"، إنَّها لن تقوم بأي عمليات شراء جديدة للنفط أو الغاز الروسي. كما أوقفت شركة الطاقة الكبرى سفن الغاز الطبيعي المسال المستأجرة من شركات روسية.

شركة شل تبدأ سحب موظفيها من مشاريعها في روسيا
  • كلمات دليلية
  • روسيا
  • شل