• الرئيسية
  • الأخبار
  • مدفيديف: تصريح الناتو الأخير يعني إمكانية نقل أسلحة نووية إلى بلدان أخرى في الحلف

مدفيديف: تصريح الناتو الأخير يعني إمكانية نقل أسلحة نووية إلى بلدان أخرى في الحلف

  • 16
مدفيديف

أكد نائب رئيس ​مجلس الأمن الروسي​ ​دميتري مدفيديف​، أن تصريح ​الناتو​ بشأن أنه لم يعد مرتبطا مع ​روسيا​ بأي اتفاقات، يعني احتمال نقل أسلحة نووية إلى دول جديدة العضوية في الحلف. وقال: "القانون التأسيسي بين الناتو وروسيا الصادر في 27 أيار 1997 ليس معاهدة دولية، إنه وثيقة سياسية".

وأضاف: "أعلن أعضاء الناتو اليوم أنهم يعتبرون أنفسهم غير ملزمين بالقانون التأسيسي مع روسيا. وأن الظروف تغيرت. عواقب هذه الخطوة بسيطة: يمكن نقل أسلحة نووية إلى أراضي دول جديدة العضوية في الحلف، على سبيل المثال ​السويد​ و​فنلندا​، وإجراء عمليات عسكرية استفزازية بالقرب من حدودنا والقيام بأي شيء بغيض".

ولفت إلى أنه "لقد فعلوا ذلك سابقا، ولكن على الأقل كان هناك قانون تأسيسي استندنا إليه عندما أردنا الاحتجاج على أفعالهم. الآن أعضاء الناتو لا يتحدثون بشكل مباشر عن الانسحاب من القانون التأسيسي. ويكتفون بقول إن "الاتفاق لم يمت بعد".

مدفيديف