• الرئيسية
  • الأخبار
  • بعد هجوم التكفيريين والإخوان على مشاري راشد.. "بسيوني": يعتبرون أن مخالفتهم مخالفة للإسلام ذاته ودليل نفاق وعمى

بعد هجوم التكفيريين والإخوان على مشاري راشد.. "بسيوني": يعتبرون أن مخالفتهم مخالفة للإسلام ذاته ودليل نفاق وعمى

  • 193

قال المهندس سامح بسيوني، رئيس الهيئة العليا لحزب النور: إن ما فعله رموز التيارات الإخوانية والقطبية والتكفيرية وأشباههم من المتعاطفين معهم في الماضي - ومازالوا يفعلونه الآن - على وسائل التواصل الاجتماعي وفي الجلسات الخاصة والعامة؛ بسبب ضياع السلطة والكرسي من الإخوان في مصر منذ سنوات، من تبني لحملات التشويه والتخوين الممنهجة لكل من خالفهم في آرائهم أو لم يسِرْ على خطاهم ورؤيتهم ولم يؤيدهم فيما هم عليه في كل نازلةٍ ليصدوا الناس عنه - كما يفعلون الآن مع القارئ مشاري راشد العفاسي؛ بسبب زيارته لمصر وإنشاده في عيد فطر المسلمين أمام رئيس مصر هو أمر ليس بجديد. 


وأضاف "بسيوني" أن هذا أيضا فعلوه سابقا مع كل من خالف مسارهم المدمر من السلفيين الإصلاحيين؛ وإن هذا لهو تدمير لجيلٍ كاملٍ مِن الشباب الإسلامي فكريًّا؛ إذ إنهم يبررون ذلك لأتباعهم بأنهم في حرب والحرب خدعة يجوز فيها الكذب والتدليس وأنهم هم الممثلون الحصريون عن الإسلام باعتبار أنفسهم جماعة المسلمين أو على الأقل الجماعة الأم - مِن وجهة نظرهم الإستعلائية - وأن مخالفتهم هي مخالفة للإسلام ذاته ودليل نفاق وعمى.


وأكد رئيس "عليا النور"، أن هذا يؤدي إلى تحويل هذا الجيل المتبني لهذا النهج بكامله إلى شخصيات صدامية تكفيرية مع أي خلاف وهذا مِن أعظم الظلم على التيار الإسلامي كله، بل والمجتمع والأمة الإسلامية كلها.

بعد هجوم التكفيريين والإخوان على مشاري راشد.. "بسيوني": يعتبرون أن مخالفتهم مخالفة للإسلام ذاته ودليل نفاق وعمى