• الرئيسية
  • الأخبار
  • اعتداء إجرامي على أبنائنا.. برهامي يعلق على مقتل جنود محطة رفع المياه بسيناء

اعتداء إجرامي على أبنائنا.. برهامي يعلق على مقتل جنود محطة رفع المياه بسيناء

برهامي: نسأل الله أن يجتثهم من بلاد المسلمين وألَّا يسلطهم على أحد

  • 225
الدكتور ياسر برهامي نائب رئيس الدعوة السلفية

قال الدكتور ياسر برهامي، الداعية الإسلامي، ونائب رئيس الدعوة السلفية إن الهجوم الإرهابي الذي وقع في سيناء، حادث أليم  واعتداء إجرامي على الضباط والجنود -نسأل الله أن يرحمهم- وهم يحرسون محطة رفع للمياه في سيناء، مضيفًا أن كون هؤلاء الإرهابيين يريدون تدمير المحطة وقتل الجنود، يعني أنهم قوم لا يعبأون بالدماء المحرمة ولا يتقون الله عز وجل في سفكها.

وأكد الدكتور ياسر برهامي في تعليقه على الحادث، أن من قاموا بذلك الاعتداء، يقعون في منكر أكبر من الاعتداء أو مماثل له وهو تكفير المسلمين، موضحًا أنهم يكفرون ملايين المسلمين، وتكفير الملايين كقتل ملايين.

وشدد برهامي على أن فكرهم الخرب أعظم من قتل النفوس وهو الذي أدى لقتل النفوس، مضيفًا: "نسأل الله أن يجتثهم من بلاد المسلمين وألَّا يسلطهم على أحد منهم، ونسأل الله أن يرحم من قُتل ويصبر أهله ويجعل لهم الخير ويخلف عليهم في مصابهم وأن يصبر أبنائهم وزوجاتهم وآبائهم وأمهاتهم وإخوانهم وأخواتهم.

وأردف برهامي أنه لا شك أن هذا الأمر آلم كل واحد في بلادنا وكل مسلم في الحقيقة سيسمع الخبر سيتألم منه ألمًا شديدًا.

وتابع: "وأسال الله أن يخلصنا من شرهم ويكفيناهم بما شاء"

الدكتور ياسر برهامي نائب رئيس الدعوة السلفية