توجيه رئاسي باستثناء بعض المواد من قرار وقف العمل بمستندات التحصيل

  • 32

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال اجتماعه أمس مع المجموعة الوزارية الاقتصادية ورئيس الوزراء ومحافظ البنك المركزي، باستثناء مستلزمات الإنتاج والمواد الخام من الإجراءات التى تم تطبيقها مؤخراً على عملية الاستيراد، وذلك بالعودة إلى النظام القديم من خلال مستندات التحصيل.


وثمّن عدد من الصناع والمستثمرين وأعضاء اتحاد الصناعات توجيهات الرئيس باستثناء مستلزمات الإنتاج والمواد الخام من الإجراءات الأخيرة المطبقة على عمليات الاستيراد لمردودها الإيجابى المنتظر على سرعة توفير الاحتياجات اللازمة للصناعة لتمكينها من مواصلة النشاط الإنتاجى وعدم توقفها.


كان البنك المركزى قد أصدر قرارا فى فبراير الماضى بوقف التعامل بمستندات التحصيل فى تنفيذ جميع العمليات الاستيرادية والعمل بالاعتمادات المستندية فقط، مع استثناء فروع الشركات الأجنبية والشركات التابعة لها، والسماح بقبول مستندات التحصيل الواردة عن بضائع تم شحنها بالفعل قبل بدء تفعيل القرار.


وأكد عدد من جميعات المستثمرين والغرف الصناعية  قبل أيام توقف بعض المصانع عن العمل خلال الأيام القليلة الماضية، نتيجة قلة المواد الخام والمستلزمات المستوردة بسبب تطبيق بعض ضوابط وإجراءات الاستيراد، ومنها إلغاء العمل بنظام مستندات التحصيل.


وصف عمرو فتوح، رئيس مجلس إدارة شركة بولى بلاست، عضو لجنة الصناعة فى جميعة رجال الأعمال المصريين، توجيهات الرئيس السيسى بأنها طوق نجاة للصناعة، مؤكدا أنها جاءت فى توقيت حساس للغاية، وأشاد بسرعة استجابة الرئيس لاستغاثات الصناع.


وأشار إلى أهمية تدشين عدة مشروعات برأسمال مصرى خالص تعمل فى إنتاج الخامات ومستلزمات الإنتاج لتوفيرها للسوق المحلية بدلا من استيرادها، بهدف تعميق الصناعة المحلية وزيادة القيمة المضافة، لأن الصناعة هى قاطرة التنمية الحقيقية.



توجيه رئاسي باستثناء بعض المواد من قرار وقف العمل بمستندات التحصيل