لماذا تعارض تركيا انضمام السويد وفلندا للحلف الأطلسي؟

  • 17
الرئيس التركي

قالت تركيا إنها لن توافق على انضمام فنلندا والسويد إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو) إلا بعد استيفاء شروط معينة، مما قد يهدد إظهار الحلف الدفاعي للوحدة في تعاملاته مع روسيا.


و انتقدت أنقرة أيضا العديد من الدول الأعضاء لتقييدها صادرات الأسلحة إلى تركيا بسبب قتالها ضد هاتين الجماعتين.


وقال وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو إن الرأي العام التركي يعارض قبول السويد وفنلندا في حلف شمال الأطلسي، مضيفا "إنهم (الأتراك) يدعوننا إلى منع ذلك".


وأعرب تشاووش أوغلو أمس السبت عن اعتراضات تركيا على انضمام البلدين، مشيرا إلى منح فنلندا والسويد اللجوء لمختلف المنفيين الأكراد ودعم "المنظمات الإرهابية".


وتأتي مطالب تركيا بدعم حلف شمال الأطلسي في الوقت الذي أعلن فيه رئيس فنلندا ورئيس وزرائها أن البلاد ستتقدم بطلب رسمي لنيل عضوية الحلف اليوم الأحد. ومن المتوقع أن تعلن السويد قرارها بالانضمام إلى التحالف في الأيام المقبلة.


ورحبت دول أخرى في حلف شمال الأطلسي بحقيقة أن فنلندا والسويد، وكلاهما محايد منذ فترة طويلة، تستعدان الآن على ما يبدو للعضوية مع تزايد المخاوف على الأمن الأوروبي وسط حرب روسيا المستمرة على أوكرانيا.


وقالت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك امس الأحد إن حلف شمال الأطلسي سيتعزز بانضمام فنلندا والسويد كعضوين في تحالف دفاعي وأيضا كتحالف للقيم.


كما أعربت عن دعمها لعملية العضوية المعجلة وحذرت من أن تستغرق العملية وقتا طويلا في هذه "اللحظة التاريخية الخاصة حقا لهاتين الدولتين".

الرئيس التركي