• الرئيسية
  • الأخبار
  • داعية إسلامي عن إسلام بحيري: انتقل من الطعن في السنة إلى الطعن في القرآن الكريم

داعية إسلامي عن إسلام بحيري: انتقل من الطعن في السنة إلى الطعن في القرآن الكريم

  • 37

حذر شريف طه الداعية الإسلامي، من الهجوم المستمر الذي يمارسه إسلام بحيري على الثوابت وصحيح الدين، مشيرا إلى أن بحيري انتقل من الطعن في السنة إلى الطعن في القرآن الكريم، لا سيما سلسة (أساطير الأولين) التي يستغلها للتشكيك في القصص القرآني. 

وكتب طه عبر صفحته الشخصية على فيس بوك قائلا: "إسلام بحيري بعد ما جاب آخره في الطعن في السنة و البخاري، دخل في القرآن، فعمل سلسة (أساطير الأولين) متشبها بالذين قال الله عنهم ﴿وَإِذا قيلَ لَهُم ماذا أَنزَلَ رَبُّكُم قالوا أَساطيرُ الأَوَّلينَ۝لِيَحمِلوا أَوزارَهُم كامِلَةً يَومَ القِيامَةِ وَمِن أَوزارِ الَّذينَ يُضِلّونَهُم بِغَيرِ عِلمٍ أَلا ساءَ ما يَزِرونَ﴾ [النحل: ٢٤-٢٥]".

وأوضح الداعية الإسلامي أن بحيري "بيجيب قصص القرآن ويعتبرها أساطير : زي خلق آدم، وأصحاب السبت وغيرها من قصص القرآن، بيعتبرها المجرم أساطير الأولين.. بس عشان ينجو من تهمة ازدراء الدين، يحرف القصة لمعنى لا علاقة له بالقرآن، عشان يقول : دي محاولة لفهم جديد وعصري الخ"، وأن بحيري "عامل سلسلة أيضا عن أشراط الساعة وبيكذبها كلها".

وأضاف طه قائلا: "باختصار : الرجل يقدم الإلحاد في ثوب تجديد الخطاب الديني.. يسب الإسلام متسترا بسب التراث.. يسب القرآن والسنة متسترا بسب الفقهاء.. يمجد في كل ملحد وعدو للدين ويسب كل علماء الإسلام".


داعية إسلامي عن إسلام بحيري: انتقل من الطعن في السنة إلى الطعن في القرآن الكريم