• الرئيسية
  • الأخبار
  • حكم الترحم على أموات غير المسلمين.. نشطاء يتداولون مقطعا للشعراوي عن المسألة

حكم الترحم على أموات غير المسلمين.. نشطاء يتداولون مقطعا للشعراوي عن المسألة

  • 112

أوضح الشيخ محمد متولي الشعراوي، حكم الترحم على أموات غير المسلمين، مشيرا إلى أن القرآن الكريم تكلم عن أمر شغل بال المؤمنين الذين لهم أبوة كانت في الكفر، وظنوا أن من حقوق هذه الأبوة أن يستغفروا لهم؛ فأراد الحق سبحانه وتعالى أن يبين أن رعاية حدود الله وحقوقه أولى من قرابة الدم.

وحذر الشعراوي قائلا: "إياك أن تأخذك العاطفة والحنو والرحمة وتدعي أن ذلك من البر؛ لأن الله أولى بأن تكون بارا به من أن تكون بارا بأبيك، ولذلك جعل الإيمان النسب في الإسلام نفسه، وليس النسب فيما ينحدر من الأنساب ولا فيما يؤخذ من الدماء".

ودلل الشعراوي على ذلك بأن " الحق سبحانه وتعالى عرض لنا هذا القضية في قصة نوح وابنه، حينما قال "إنه ليس من أهلك"، موضحا أن البعض ظن أن المقصود بأنه ليس من أهلك أنه مدسوس في النسب، مؤكدا أن المعنى غير مقصود، وما كان الله ليخدع نبيا في عرضه، إنما "إنه ليس من أهلك" أي في الإيمان لأن بنوة الإيمان هي النسب، وليست بنوة اللحم، ولذلك لما قال له "إن ابني من أهلي" عدل الله له ذلك، وقال له "إنه ليس من أهلك"، لأنه عمل غير صالح، إذا فلو كان صالحا يكون ابنك، ولو لم يعمل صالحا لا يكون ابنك، إذا فبنوة الإيمان هي عمل بما آمنت به. 

وتابع الشعراوي أن القرأن أكد على أنه: " حين تقطعون بأنهم مشركون لا تدعوا لهم ولا تستغفروا لهم لأن ذلك بمثابة الخيانة العظمى، والخيانة العظمى معناها الجريمة التي لا تغفر، (إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء)".

وأردف قائلا: "وقبل أن يحظر الأمر على المؤمنين في الاستغفار لآبائهم بدأ برسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال ما كان للنبي، وإذا كان النبي يُنهى فمن باب أولى أن تنتهوا؛ لأن الله لو أراد أن يكرم أحدا من الآباء لأجل أحد؛ لأكرم آباء النبي الذين كانوا غير مؤمنين، وهذا معنى قوله تعالى "ما كان للنبي والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين ولو كانوا أولي قربة من بعد ما تبين لهم أنهم من أصحاب الجحيم". 

وأشار إلى أن "هذه المسألة إذا أُطلقت اليوم يستشهد البعض باستغفار إبراهيم لأبيه، لكن هذا الاعتراض لا يصح هنا، لأن الله يقول وما كان استغفار ابراهيم لأبيه إلا عن موعدة وعدها إياه"، وكذلك قال إبراهيم لأبيه "سلام عليك سأستغفر لك"، لكن اقرأ قول الله تعالى "فلما تبين له أنه عدو لله  تبرأ منه".


حكم الترحم على أموات غير المسلمين.. نشطاء يتداولون مقطعا للشعراوي عن المسألة