مشروع الدلتا الجديدة شريان حياة يدعم الأمن الغذائي المصري

  • 26

ف أعلنت الحكومة مؤخرا عن تدشين المشروع القومي تحت عنوان " الدلتا الجديدة" والذي يعتبر أحد المشروعات العملاقة في مجال الزراعة والأمن الغذائي المصري، وذلك لأنه تم الإعلان عن زراعة أكثر من مليون فدان ضمن خطة المشروع وسيكون هذا خلال عامين، وفي هذا التقرير تحاول "الفتح" أن تلقي الضوء على أهم جانب من جوانب المشروع وهو الري، حيث أن ضخامة المشروع في ظل التحديات المائية الموجودة أمام مصر يطرح العديد من الأسئلة أهمها من أين ستوفر الحكومة المياه لمشروع الدلتا الجديدة.

مشروع تكنولوجي حديث

قد أعلن المسئولون عن أبرز الجوانب في هذا المشروع حيث تضمنت بنيته الأساسية منظومة متكاملة للميكنة الزراعية والري، وكذلك توافر أحدث المعدات والتقنيات التكنولوجية لتحقيق التوافق مع التقدم العلمي والتكنولوجي في مجال الزراعة العالمي، وكذلك شبكة طرق رئيسية وفرعية بإجمالي طول 500 كم.

الموارد المائية لمشروع الدلتا الجديدة

قالت وزارتي الزراعة واستصلاح الأراضي والموارد المائية والري، إن المشروع يعد أحد أهم المشروعات القومية التي تستهدف تحقيق الأمن الغذائي والحد من استيراد السلع الغذائية الاستراتيجية، وشددتا على توافر كافة الاحتياجات المائية اللازمة لري جميع الأراضي الزراعية بالمشروع من خلال:

1_ الاستفادة من مياه الصرف الزراعي.

 2_ المياه الجوفية.

مياه الصرف الزراعية

ستصل تكلفة محطة الحمام إلى حوالى 60 مليار جنيه بطاقة إنتاجية 7.5 مليون متر مكعب فى اليوم من المياه المعالجة ثلاثياً والتى سيتم نقلها إلى أراضى الدلتا الجديدة لتسهم فى استصلاح 500 ألف فدان فى إطار المشروع القومى لزراعة 1.5 مليون فدان ضمن مشروع الدلتا الجديدة ومستقبل مصر من خلال تعزيز منظومة الاستخدام الأمثل للموارد المائية للدولة ، حيث سيتم تجميع ونقل مياه المصارف الزراعية بمنطقة شمال الدلتا إلى محطة المعالجة بالحمّام عن طريق شق مسار بطول 120 كم .

ومن المخطط أن تعمل المحطة بطاقة 7.5 مليون متر مكعب من المياه يوميًا، حيث إن التنفيذ يتم بمعدلات مرتفعة لإنهاء المشروع فى مواعيده المحددة بتوجيهات من الرئيس ، حيت تم الانتهاء من ٢٢% من أعمال المشروع المستهدفة .

وقد أعلنت وزارة الزراعة ووزارة الري إلى أن هناك 6 ملايين متر مياه صرف صحى تلقى ببحيرة مريوط وكذلك مياه صرف زراعي، سيتم تجميعها ومعالجتهما في محطة ثلاثية.

وأكد وزير الزراعة أنه تم الانتهاء من 75% من أعمال إنشاء المحطة وجارى الانتهاء من باقي الأعمال قريبا تمهيدا لبدء التشغيل، موضحًا أن المُستهدف زراعته خلال العامين المقبلين، أكثر من مليون فدان و100 ألف فدان، منها نصف مليون في مشروع مستقبل مصر، و600 ألف فدان آخرين في محور الضبعة.

المياه الجوفية

تتمتع منطقة "الدلتا الجديدة" بخزان غرب الدلتا الجوفي، وهو خزان متجدد، يحتوي على مياه تتراوح ملوحتها بين 400 إلى 900 جزء في المليون، وهي نسبة جيدة للغاية، تناسب غالبية الزراعات الشجرية والخضروات، حيث أن ملوحة المياه تنخفض مع السحب من الخزان.

كما تتمتع المنطقة بوجود خزان الحجر الرملي النوبي على بعد نحو 1000 متر، كما أن منطقة الدلتا الجديدة هي أرض بكر، تحتوي على عناصر غذائية متنوعة مثل البوتاسيوم الذي يضفي على الثمار الطعم الجيد.



مشروع الدلتا الجديدة شريان حياة يدعم الأمن الغذائي المصري