• الرئيسية
  • الأخبار
  • شركات السياحة تؤكد نجاح موسم العمرة دون تسجيل أي إصابات بكورونا بين المعتمرين

شركات السياحة تؤكد نجاح موسم العمرة دون تسجيل أي إصابات بكورونا بين المعتمرين

  • 14

أكدت غرفة شركات السياحة نجاح موسم العمرة، الذي انتهت فعالياته منذ أيام، وجاء بعد توقف لنحو عامين بسبب انتشار جائحة كورونا.


وقال أحمد إبراهيم عضو لجنة تسيير أعمال الغرفة، المستشار التنفيذي لبوابة العمرة المصرية، خلال مؤتمر صحفي عقدته الغرفة اليوم، إن أهم ما ميز موسم العمرة المنقضي أن المعتمرين المصريين سافروا للأراضي المقدسة وعادوا بسلام الله إلي ارض الوطن ولم يتم رصد أية حالة إصابة بكورونا أو أي أمراض مزمنة أخرى، وذلك بفضل عدة أسباب منها الإجراءات الاحترازية التي تضمنتها ضوابط العمرة والتزمت الشركات بتطبيقها بحزم، بجانب الإجراءات الاحترازية القوية التي تتخذها السلطات السعودية لحماية المعتمرين من كافة الجنسيات.


وبحسب إبراهيم كان يتم إجراء فحص «بي سي آر»، للمعتمر خاصة عند عودته من العمرة بمعرفة أجهزة وزارة الصحة ولم يتم تسجيل أي حالة كورونا، مضيفا أن أهم ما شهده موسم العمرة المنقضي، هو بدء التطبيق الفعلي للبوابة المصرية للعمرة والتي تم إنشاؤها بقرار جمهوري لحماية حقوق المعتمرين، وضمان راحتهم وسلامتهم منذ السفر وحتى عودتهم سالمين الى أرض الوطن.


وتابع أن التسجيل والسفر عن طريق البوابة يحقق إيجابيات عديدة للمواطنين، منها ضمان توافر رحلة عمرة مميزة متوافقة مع الضوابط التي تضعها الوزارة والغرفة من حيث السكن والنقل وكافة الخدمات التي يتم تقديمها للمتعمر، ومعاقبة أي مقصر في حق المعتمر بل وتعويضه حال وجود أي تقصير، مشددا على أن البوابة لا تمنع سفر أي مواطن إنما تضمن التنظيم المتميز لرحلة العمرة.


من جانبه، أكد هشام أمين عضو لجنة تسيير أعمال غرفة شركات السياحة، أن موسم العمرة المنقضي شهد العديد من الإيجابيات رغم أنه كان صعبا للغاية، خاصة أنه جاء بعد فترة توقف بسبب جائحة كورونا، موضحا ان الغرفة رصدت عددا من الشائعات والأكاذيب حول أعداد المعتمرين والأعداد التي سافرت خارج منظومة البوابة، مؤكدا أن أهم أهداف البوابة مواجهة السمسارة وأية رحلات خارج رقابة الدولة ممثلة في وزارة السياحة، قائلا إن المتضررين من عمل البوابة وعددا ممن أدمنوا المخالفات هم من يقفون وراء الهجوم على البوابة.