وكيل الطب البيطري يكشف حقيقة تمساح المنوفية والإجراءات المتبعة للبحث عنه

  • 43

أعلن الدكتور ابراهيم أبو الغار وكيل الطب البيطري بمحافظة المنوفية، أنهم تلقوا بلاغا من الأهالي بهروب تمساح صغير من أحد الشباب كان بحوزته وعندما خرج "لتريضيه" هرب منه داخل الترعة الموجودة بجوار المنزل بقرية كفر المصيلحة بمركز شبين الكوم.


وأضاف أبو الغار، في تصريحات له، أن هناك تعاون ولجنة مشتركة من البيئة والطب البيطري وحي شرق شبين الكوم للبحث عن التمساح الهارب، موضحا أنه حتي الان لم يتم رصد أي معلومات عنه سوي من كلام الأهالي.


وتابع أنه تم إغلاق مداخل ومخارج الترعة علي مساحة ٥٠ مترا، حيث يوجد "هيش وبوص" علي جوانب الترعة، وكذلك مواسير خاصة بري الأرض الزراعية وممن الممكن أن يكون مختبا بداخلها.


وأشار وكيل الطب البيطري، إلى خفض منسوب المياه للبحث داخل أحدى المواسير، موضحا أنه في حالة وجودة داخل القرية لا يتحرك وانما يختبا داخل أنحاء الترعةسواء على جوانبها أو داخل الماسورة الممتدة من الترعة إلى الأرض الزراعية.


وأوضح أنه جارٍ خفض منسوب المياه وسط وجود لجان مشتركة؛ للبحث عنه وسيتم الكشف عن تفاصيله فور الوصول إليه.


وانتقلت قوة من الشرطة والمسطحات المائية والطب البيطري للبحث عن التمساح الهارب وفق رواية الأهالي، فيما فرضت قوات الشرطة طوقا أمنيا عقب تجمع الأهالي.


وأكدت عواطف طاحون رئيس حي شرق مدينة شبين الكوم، أنه تم الاستعانة بصيادين للبحث عن التمساح الهارب وفق لما أبلغ به الأهالي، موضحة أن البحث مستمر في ترعة كفر المصيلحة.


وأضافت أنه تم إبلاغ مديرية الري لغلق المياه عن الترعة حتي يتمكن القوات والمسطحات من البحث عن التمساح، موضحة أنهم تلقوا بلاغا من الأهالي منذ ٤ أيام بهروب تمساح داخل الترعة.


وسادت حالة من الذعر بين أهالي قرية كفر المصيلحة بعدما أكدوا أن تمساحا صغيرا سقط من شاب اعتاد تربية الحيوانات داخل ترعة القرية وفر هاربا ولم يتمكنوا من ضبطه.


وتقدم الأهالي ببلاغ إلى شرطة النجدة حيث انتقلت قوة من المسطحات المائية والطب البيطري وحي شرق شبين الكوم الي القرية ولكن "لم تجد شيئا".


فيما يؤكد الأهالي أن تمساحا صغيرا كان مع أحد شباب القرية الذي يربي الحيوانات الغريبة وعنده خروجه بالقرب من ترعة القرية سقط منه وفر هاربا.


ويتم البحث في الواقعة لبيان صحتها أو نفيها والبحث عن الشاب لاستجوابه فيما يقوله أهل قريته.

وكيل الطب البيطري يكشف حقيقة تمساح المنوفية والإجراءات المتبعة للبحث عنه