لماذا حظرت كندا معدات هواوي و ZTE لشبكات الـ 5G ؟

  • 1777
شبكات الـ5G -أرشيفية

لا تزال تقنية الـ5G تمثل أزمة حادة لدى أمريكا وكندا وأوروبا، وذلك بسبب تأثير تقنية الـ5G على حركة الطيران بشكل عام سواء كان مدني أو عسكري، وتهدد تقنية الـ5G حركة الطيران مما قد يؤثر على حياة المسافرين، وبعد أزمة تركيب تقنية الـ5G في المطارات الأمريكية نهاية العام الماضي 2021، ظهرت هذا العام أزمة تقنية الـ5G في كندا وتحديدًا في حظر كندا لمعدات هواوي وشركة ZTE في شبكات الجيل الخامس، إلا أن سبب الأزمة في كندا مختلف تمامًا عن أزمة أمريكا، حيث أن الأزمة الكندية يعتريها كثير من المخاوف الكندية من التجسس الصيني عبر معدات هواوي و ZTE في شبكات الجيل الخامس.

أزمة كندا وهواوي وZTE 

أعلنت الحكومة الكندية صراحةً في بيان أنها حظرت استخدام معدات هواوي و شركة ZTE في شبكات الجيل الخامس 5G وحرمان هواوي من أي دور في بناء البنية التحتية للجيل الخامس بسبب مخاوف تتعلق بالأمن القومي، قائلة إن هذه الشركات قد تجبر على الامتثال لتوجيهات خارج نطاق القضاء من الحكومة الصينية بطرق قد تتعارض مع القوانين الكندية أو قد تكون ضارة بالمصالح الكندية، وأكدت حظر شركات الاتصالات الكندية من شراء معدات 4G أو 5G جديدة من شركتي هواوي و ZTE بحلول شهر سبتمبر هذا العام و سيتم إزالة جميع معدات 5G التي تحمل علامة ZTE و هواوي بحلول 28 يونيو 2024. 

مخاوف التجسس

وقالت الحكومة الكندية أنها تلتزم بتعظيم الفوائد الاجتماعية والاقتصادية لشبكة الجيل الخامس وخدمات الاتصالات السلكية واللاسلكية لكن ليس على حساب الأمن، وبعد ذلك البيان تكون كندا أحدث عضو في تحالف Five Eyes الاستخباراتي الذي وضع قيودًا على استخدام معدات هواوي و ZTE في شبكات الاتصال الخاصة بها.

مخاوف دولية

على خطى كندا سارت شركات الاتصالات الأمريكية في إنفاق مليارات الدولارات لإزالة واستبدال المعدات في شبكاتها، وهكذا حظرت المملكة المتحدة استخدام معدات هواوي عام 2020 وأمرت بإزالتها بحلول عام 2027 كما فرضت أستراليا ونيوزيلندا قيودًا على استخدام أجهزتهما لأسباب تتعلق بالأمن القومي.

قانون الاستخبارات الصيني

وتأتي المخاوف الدولية من معدات الـ5G الخاصة بشركتي هواوي و ZTE بسبب قانون الاستخبارات الوطنية الصيني الذي يجبر الشركات والمواطنين الصينيين بالتعاون مع استخبارات الدولة، وإجبارهم على تسليم معلومات تقنية هامة من الشبكات الأجنبية إلى الحكومة الصينية، واستنكرت الشركات الصينية تلك الخطوات مؤكدة أنه فهم خاطئ للقانون الصيني

ويذكر أن تطوير شبكات الجيل الخامس أو الـ5G سيؤدي إلى اتصالات أسرع عبر الإنترنت ويوفر سعة بيانات هائلة،  وتعد  الشركات الصينية وخاصة هواوي أكبر مورد عالمي لأجهزة الشبكات لشركات الهاتف والإنترنت

شبكات الـ5G -أرشيفية