عاجل
  • الرئيسية
  • الأخبار
  • مخيون: مسيرة الأعلام تهدف لإبراز السيادة المكانية على الأقصى وعلى الجميع تحمل المسئولية

مخيون: مسيرة الأعلام تهدف لإبراز السيادة المكانية على الأقصى وعلى الجميع تحمل المسئولية

  • 1048
دكتور يونس مخيون

قال الدكتور يونس مخيون، رئيس مجلس شيوخ حزب النور: إن الاحتلال سيبدأ غدا فاعليات اليوم الأهم في احتفالات "يوم القدس" والذي يستمر لمدة سبعة أيام، وهو عيد سنوي قد أقره الكنيست بقانون عام 1998، وهو عيد وطني عند الكيان الصهيوني، يحتفلون به بمناسبة احتلالهم لمدينة القدس والسيطرة على الجزء الشرقي منها والذي يقع فيه المسجد الأقصى عام 1967.


وأضاف "مخيون": إن الهدف من هذه الاحتفالات هو إبراز فكرة السيادة المكانية على الأماكن المقدسة، وتعزيز صورة السيطرة الكاملة عليها، وتبدأ الاحتفالات غدا من الصباح وتنتهى بمسيرات ضخمة تقدر بعشرات الآلاف، من أعضاء الجمعيات الصهيونية من داخل الكيان، ومن الخارج، رافعين أعلام الكيان الصهيوني، وتنتهى هذه المسيرة إلى ساحة البراق حيث يقيمون الصلوات التلمودية.


وأكد أن الكيان الصهيوني مستمر في مخطط تهويد مدينة القدس، ومحاولة إحكام السيطرة، وفرض السيادة على المقدسات، لفرض الأمر الواقع، ويستغل الاحتلال حالة الضعف والتشرذم التي يمر بها العالم العربي والإسلامي. 


وطالب رئيس مجلس شيوخ حزب النور، الجميع، بتحمل المسئولية حكومات وأفراد تجاه أرضنا الفلسطينية المحتلة، ومقدساتنا التي تنتهك حرماتها كل يوم على يد المحتل الصهيوني، لتظل هذه القضية حية في نفوس أبناء هذه الأمة، وأن نأخذ بأسباب القوة التي تمكننا من استعادة الحق المسلوب، وأول هذه الأسباب القوة الإيمانية، على أن يتربى الشباب على معاني الإيمان والتضحية والرجولة بدلا من إشغالهم بالشهوات والتفاهات؛ فالصراع بيننا وبين هذا الكيان هو صراع  عقيدة ووجود.

دكتور يونس مخيون