قرار مصيري من زعماء الاتحاد الأوروبي بشأن النفط الروسي

  • 3
الفتح - الحرب في روسيا

أعلن رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي شارل ميشيل، أن زعماء الاتحاد وافقوا على حظر تصدير النفط الروسي إلى التكتل الذي يضم 27 دولة.


وكتب "ميشيل" على تويتر: "يشمل هذا على الفور أكثر من ثلثي واردات النفط من روسيا، ما يقطع مصدرًا ضخمًا لتمويل آلتها الحربية".


وأضاف أن القادة اتفقوا أيضًا على منع "سبيربنك"، أكبر بنك روسي، من الوصول إلى نظام سويفت الدولي للمعاملات المالية، وحظر ثلاث محطات إذاعية روسية أخرى مملوكة للدولة.


يعقد زعماء الاتحاد الأوروبي قمةً استثنائيةً لمدة يومين في بروكسل، بدأت أمس الإثنين وتنتهي اليوم الثلاثاء، لمناقشة الحزمة السادسة من العقوبات ضد روسيا.


تركز القمة على أربعة ملفات بارزة، بينها "حرب أوكرانيا" و"الأمن والدفاع المشترك" و"العقوبات الروسية"، وسط قضايا خلافية كعضوية كييف بالتكتل الأوروبي وحظر النفط الروسي.


وذكرت وكالة "رويترز" للأنباء أن الاتحاد الأوروبي سيتعهد بدعم أوكرانيا، ولكنه غير مستعد لفرض عقوبات جديدة على روسيا. 


يأتي ذلك فيما قال عمدة لوجانسك: إن القوات الروسية تتقدم باتجاه وسط مدينة سيفيرودونيتسك شرقي أوكرانيا، مشيرًا إلى أن هناك قتالًا عنيفًا جدًّا في سيفيرودونيتسك، والوضع صعب جدا.


ومطلع الشهر الجاري، أعلن رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل عن قمة أوروبية استثنائية، وكتب في تغريدة على "تويتر": "كما تناقشنا في (قمة) فرساي وأثناء المجلس الأوروبي الأخير، سينعقد مجلس أوروبي خاص يومي 30 و31 مايو"، مشيرًا إلى أن جدول أعمال القمة سيستعرض على وجه الخصوص قضايا الدفاع والطاقة وأوكرانيا.


تأتي القمة بينما تصعِّد القوات الروسية هجماتها في إقليم دونباس شرقي أوكرانيا، وسط مناشدات من كييف للولايات المتحدة والغرب لدعمها بأسلحة ثقيلة وتوفير منظومة الإطلاق الصاروخي المتعدد "MLRS".



الفتح - الحرب في روسيا