رئيس شعبة السيارات: الوضع تفاقم بعد ارتفاع سعر الدولار الجمركي

  • 11
الفتح_ أرشيفية

قال عمر بلبلع، رئيس شعبة السيارات اتحاد الغرف التجارية، إن هناك حزمة مشكلات تزامنت وأثرت على السوق بصورة غير مسبوقة، لافتًا إلى أن العقبات التي يواجهها القطاع بعضها «قدري» مثل جائحة كورونا، وآخر اقتصادي كتبعات حرب روسيا وأوكرانيا وارتفاع سعر الدولار.


وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «90 دقيقة»، المذاع عبر فضائية «المحور»، مساء السبت، أن العجز في الرقائق الإلكترونية المستخدمة في صناعة السيارات، أدى إلى أزمة بالأسواق، منوهًا إلى أن أكبر المصانع الذي ينتج 40% من الرقائق حول العالم، قلل إنتاجه خلال جائحة كورونا.


ونوه إلى أن الوضع تفاقم بعد ارتفاع سعر الدولار الجمركي، قائلًا إن التاجر أوقف تسعير السيارات الموجودة لديه ترقبًا للحركة مستقبلًا في السوق، أما المستهلك فيصطدم الآن بظاهرة «الأوفر برايس»، كما أن قدرته الشرائية لا تستوعب السيارة التي يرغب في اقتنائها.


وأرجع عدم وجود سيارات في السوق المصري إلى القصور في إنتاج الشركات المصدرة عالميًا، قائلًا إن التصنيع والتجميع المحلي في حالة ترقب، مع عدم إمكانية استيراد مستلزمات الإنتاج من الخارج والمشكلات في سلاسل الإمداد.


وأشار إلى أن الدكتورة نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، أصدرت قرارًا يعطي بريقًا من الأمل، يتعلق بالإفراج عن السيارات الزيرو الموجودة في الجمارك، مشيدًا بقرار الرئيس عبدالفتاح السيسي، الخاص باستثناء مستلزمات الإنتاج من شرط الاعتمادات المستندية.

الفتح_ أرشيفية