بريطانيا.. رصد عشرات الإصابات الجديدة بجدري القردة

  • 6
الفتح - جدري القردة

أبلغ مسؤولو الصحة البريطانيون عن 73 حالة إصابة بمرض جدري القردة، مما رفع عدد الحالات الإجمالي إلى أكثر من 300 حالة في جميع أنحاء البلاد.

ويوجد في المملكة المتحدة حتى الآن أكبر انتشار تم تحديده للمرض خارج إفريقيا، بينما رصدت الغالبية العظمى من الإصابات بين من يقومون بجرائم الشذوذ المحرمة

ويحذر مسؤولو الصحة من أن أي شخص، بغض النظر عن ميوله الجنسية، من المحتمل أن يكون معرضًا للإصابة بجدري القردة إذا كان على اتصال وثيق مع مريض أو ملابسه أو ملاءات سريره.

 وقالت منظمة الصحة العالمية يوم الأحد إن أكثر من عشرين دولة لم تحدد من قبل حالات إصابة بفيروس جدري القردة أبلغت عن 780 حالة، بزيادة أكثر من 200 في المئة في الحالات منذ أواخر مايو الماضي، ولم يتم حتى الآن تحديد أي وفيات بسبب جدري القردة خارج إفريقيا، بحسب "الأسوشيتد برس".

وقالت وكالة الصحة التابعة للأمم المتحدة إن معظم الحالات في أوروبا وأماكن أخرى تم رصدها في عيادات الصحة الجنسية و"شملت بشكل رئيسي، ولكن ليس حصريًا، رجالًا يمارسون الجنس مع رجال".

وخلال العام الحالي، تم تسحيل أكثر من 1400 حالة إصابة بفيروس جدري القردة و63 حالة وفاة في أربعة بلدان يتفشى فيها المرض، وهي الكاميرون وجمهورية إفريقيا الوسطى والكونغو ونيجيريا، وفقًا للمراكز الأفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

والشهر الماضي، قال أحد كبار مستشاري منظمة الصحة العالمية إنه من الوارد أن يكون المرض قد تفشى في أوروبا وخارجها عن طريق الجنس في حدثين كبيرين أخيرين في إسبانيا وبلجيكا.


الفتح - جدري القردة