عاجل

سامح بسيوني يوضح ضرورة ضبط مسارات الطريق الصحيح نحو النعيم المقيم

  • 16
الفتح - المهندس سامح بسيوني، رئيس الهيئة العليا لحزب النور

قال المهندس سامح بسيوني، رئيس الهيئة العليا لحزب النور، إن هناك أوقاتٌ كثيرة يحتاج أحدنا في حياته أن يخلو بنفسه، ويغلق عينيه، ويوقف ذهنه عن التفكير في متاهات الحياة وكدرها المتتابع، مضيفًا إلى احتياج كلٍا منا لجمع قلبه على ربِّه، ثم النظر بعين قلبه إلى ذلك السفر البعيد القادم بلا ريبٍ عما قريب؛ حيث النعيم المقيم هناك، وأعلى ما فيه مِن التمتع بالنظر لوجه رب العالمين، أو هذا العذاب الدائم المخيف، وما به مِن ألم الاحتجاب عن رؤية رب العالمين.

وأوضح بسيوني في مقال له نشرته الفتح، أن كلٍا منا يحتاج ذلك بين الحين والآخر؛ ليعرف الطريق الصحيح ويأخذ القرار الصحيح في مسارات حياته الملهية الطاحنة، مشيرًا إلى أن الدنيا مهما طالت قصيرة، والآخرة مهما بعدت قريبة، وهي حياة دائمة مديدة، والعاقل منا مَن أخذ مِن دنياه لآخرته، فترك فيها أثرًا، أو غرس فيها غرسًا يثمر له ثمرًا دائمًا له في آخرته.

واختتم بسيوني مقاله، قائلًا: "فاللهم أصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا، وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا، وأصلح لنا آخرتنا التي إليها معادنا، واجعل الحياة زيادة لنا في كلِّ خير، واجعل الموت راحة لنا من كلِّ شرٍّ".


الفتح - المهندس سامح بسيوني، رئيس الهيئة العليا لحزب النور