وزير الخارجية يجرى جلسة مباحثات موسعة مع وزيرة خارجية تنزانيا

  • 22
الفتح - جانب من اللقاء

يجرى وزير الخارجية ⁧‫سامح شكري‬⁩ ونظيرته التنزانية "ليبراتا مولا مولا" جلسة مباحثات، اليوم الخميس، في مقر وزارة الخارجية بماسبيرو، للتشاور حول سُبُل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين في شتى المجالات، بجانب تبادل الرؤى حول القضايا محل الاهتمام المشترك، بحسب ما نشره المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السفير أحمد حافظ عبر تويتر. 

 واستقبل سامح شكري وزير الخارجية، الخميس، ليبراتا مولا مولا، وزيرة خارجية تنزانيا، وذلك لعقد جلسة مباحثات بمقر وزارة الخارجية بماسبيرو يعقبها مؤتمر صحفي مشترك. 

وأجرى وزير الخارجية سامح شكري، الأحد الماضى، اتصالاً مرئياً مع وزيرة خارجية تنزانيا "ليبراتا مولا مولا" للتباحث حول شتى جوانب العلاقات الثنائية التي تجمع البلدين الشقيقين والموضوعات محل الاهتمام المشترك.

 وصرح السفير أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن الوزير شكري أشار خلال الاتصال إلى العلاقات التاريخية التي تجمع مصر وتنزانيا، مبرزاً ما شهدته من تطور مُطّرِد خلال السنوات الأخيرة، في ضوء زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لدار السلام في أغسطس 2017 وزيارة سامية حسن رئيسة جمهورية تنزانيا المتحدة إلى القاهرة في نوفمبر 2021، وقد اتفق الوزيران فى هذا الصدد على مواصلة تفعيل اجتماعات اللجنة المشتركة بين البلدين لتعزيز التعاون الثنائي في كافة المجالات.

 وأضاف حافظ تأكيد وزير الخارجية حرص مصر على مواصلة تقديم الدعم لتنزانيا الشقيقة في مختلف المجالات، فضلاً عن مساندتها لشتى الجهود التنموية في تنزانيا، بما في ذلك من خلال المشروعات المصرية القائمة في البلاد بجانب استكشاف فرص دخول المزيد من الاستثمارات المصرية إلى القطاعات الاقتصادية التنزانية المختلفة. 

واختتم المتحدث الرسمي تصريحاته بالإشارة إلى تنويه الوزير شكري باستضافة مصر ورئاستها للدورة 27 لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ COP27 بشرم الشيخ في نوفمبر المقبل، موضحاً أن الرئاسة المصرية المقبلة لمؤتمر الأطراف تحرص على أن يعالج المؤتمر الشواغل الأفريقية ارتباطاً بظاهرة تغير المناخ، ومعرباً عن التطلع إلى مشاركة تنزانية على أعلى مستوى في فعاليات المؤتمر.


الفتح - جانب من اللقاء