• الرئيسية
  • الأخبار
  • يحيى الصافي: هناك توأمة شيطانيه بين "آبل" و"ديزني" لإنتاج أفلام كرتونية تدعم الشذوذ

يحيى الصافي: هناك توأمة شيطانيه بين "آبل" و"ديزني" لإنتاج أفلام كرتونية تدعم الشذوذ

  • 147
الفتح - شركة ديزني تدعم الشذوذ

انتقد الداعية الإسلامي يحيى الصافي، ما أقدمت عليه منصة شركة "ديزني"K الداعمة للشذوذ الجنسي، بإتاحة تطبيق منصتها بالوطن العربي والدول الإفريقية (15 دولة) ودبلجة 500 عمل موجه للأطفال باللغة العربية واللهجة المصرية، قائلًا "بلاشك الإنحراف الفطرى الذى عليه الغرب باعتبار أن الشذوذ هو حاله طبيعية وأن إنكار هذا الفحش إنما هو تمييز وعنصرية وجريمه إنما هو انتكاس فطرة عند هؤلاء الغربيين ولذا فهم يحاربون كل من يقف حائلاً أمام هذه الرذائل".

وتابع "الصافي" - في تصريحات خاصة لـ"الفتح"- أنهم يركبون كل الوسائل الممكنة التى تؤثر فى الناشئة كتطبيقات الهواتف وأفلام الكارتون للصغار على أشهر المنصات العالمية، مثل: شركة ديزنى من خلال توأمة شيطانيه بين آبل وديزنى، مشيرًا إلى أنه تم إنتاج أفلام مدبلجة باللغة العربية واللهجة المصرية، وتنوى الشركة أن تضع فيها شخصيات شاذه لوطية وسحاقية ولتمرر هذه المنكرات على أعين ومسامع الأطفال وليصبح الشذوذ أمرا طبيعيا.

وأضاف "الصافي": على الحكومات أن تراقب هذا السيل الجارف من سطوة الشواذ القزحيين الخبثاء والدعم الغربى اللامحدود لهم ومحاولة توطين هذا العفن السدومى فى بلاد المسلمين، وعلى للحكومات أن تسن تشريعات تجرم كل من يروج لهؤلاء الشواذ أو يعمل على رفع أعلامهم أو رسوماتهم فى بلاد المسلمين كما لابد من تسميتهم اللوطيين والشواذ، وليس المثليين أو مجتمع ميم فإن فى هذه التسميات تخفيفا لما هم عليه من فحش وخبث وفساد.

وأشار "الصافي" إلى أنه على كل مؤسسات الدول الإسلامية أن تنتبه لهذه الهجمة الفاحشة النكراء بحملات الوعى والذى لابد أن يشارك فيها أولياء الأمور ليتعلم الأبناء كيف يحتاطون لأنفسهم ويقاطعوا كل ماله صلة بهذه الرذيلة من افلام أو ألعاب واستقباحها. 

الفتح - شركة ديزني تدعم الشذوذ