"داعية أزهري": نعيش في حالة من الهرج بسبب كثرة القتل

  • 20
الفتح_ الدكتور محمد عمر أبو ضيف القاضي، أستاذ الأدب واللغة العربية بكلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزه

قال الدكتور محمد عمر أبو ضيف القاضي، أستاذ الأدب واللغة العربية بكلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر، إننا نعيش حالة من الهرج بسبب كثرة القتل، فلقد أخبر عنها النبي صلى الله عليه وسلم، فيما رواه أحمد، كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم- يحدثنا أن بين يدي الساعة الهزج. قيل : وما الهزج؟ قال: الكذب والقتل. قالوا: أكثر مما نقتل الآن؟ قال: إنه ليس بقتلكم الكفار، ولكنه قتل بعضكم بعضا، حتى يقتل الرجل جاره، ويقتل أخاه، ويقتل عمه، ويقتل ابن عمه. قالوا: سبحان الله! ومعنا عقولنا؟ قال: لا، إلا أنه ينزع عقول أهل ذاك الزمان، حتى يحسب أحدكم أنه على شيء وليس على شيء". 

وأضاف "القاضي" في مقالة له بمجلة صوت الأزهر، أن ما نراه اليوم هو رفع العقول، وأفعال أقرب إلى الجنون، لا يستسيغها من يملك ذرة من فهم، ولا يتقبلها من عنده مسكة عقل، وهي خراب للدنيا، وضياع للدين، وخسارة للآخرة.

وتابع أستاذ الأدب واللغة العربية بكلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر، أن الأمور أصبحت  خطيرة، فالقاتل يستحق النار، وأيضا المقتول؛ لأن له يدا في هذا، وكان حريصا أن يكون القاتل لولا غلبة القدر وقوة القاتل، وهو من علامات انتهاء الزمان، و اقتراب الساعة، ففي الحديث الذي رواه مسلم : "والذي نفسي بيده، لا تذهب الدنيا حتى يأتي على الناس يوم لا يدري القاتل فيم قتل، ولا المقتول فيم قتل، فقيل: كيف يكون ذلك؟ قال: الهزج،( القاتل والمقتول في النار). 


الفتح_ الدكتور محمد عمر أبو ضيف القاضي، أستاذ الأدب واللغة العربية بكلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزه