عاجل
  • الرئيسية
  • الأخبار
  • أستاذ عقيدة بالأزهر: لا يليق بنا كمسلمين أن نبتعد عن تدريس الدين للشباب ونتركه نهبا للثقافة الغربية

أستاذ عقيدة بالأزهر: لا يليق بنا كمسلمين أن نبتعد عن تدريس الدين للشباب ونتركه نهبا للثقافة الغربية

  • 20
الفتح_ الدكتور عبدالمنعم فؤاد، أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر

قال الدكتور عبد المنعم فؤاد، أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر الشريف: إنه لا يليق بنا كمسلمين أبدا أن نتخوف من الدين، ودراسته لشبابنا؛ فالشباب هم مستقبل بلدنا وهم عطشى قيم ووعي صحيح؛ فلا يليق أن يتركوا نهبا لثقافات العنف الغريبة على مجتمعنا والتي تجسدت في أفلام السطو والعنف والسخرية  من الرموز الوطنية والدينية  والعلمية.

وتابع "فؤاد" - في تدوينة له عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" - أنه لابد من إعادة النظر فيما يعرض على الشاشات من البعض في الدراما والأفلام وثقافة المقالب التي تروع الآخرين باسم الكاميرا الخفية وغيرها، مؤكدا على ضرورة تنظيف الشاشة تماما من هذه الثقافات المنحدرة والهادمة والمؤدية إلى مزالق عنيفة.

وأشار أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر الشريف، إلى أن هذا البلد بأبناءه وقيمه أمانة في أيدينا وسنسأل عنه أمام العزيز الحكيم، وبه وبأهله رجالا ونساء وشبابا وصى النبي الكريم - عليه الصلاة وأتم التسليم - ولا يصح أن نرى سفينة الأمن والقيم تغرق أمام أعيننا، ويصمت كل منا وهو يقول: (وأنا مالي)! فهذه الكلمة نتائجها الندم من غير شك إذا لم ننتبه، بل سيقول الواحد منا بعد ذلك (لقد أكلت يوم أن أكل الثور الأبيض).

الفتح_ الدكتور عبدالمنعم فؤاد، أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر