• الرئيسية
  • الأخبار
  • أستاذ بجامعة الأزهر يطالب بعودة العلمانيين إلى الخلف: صدعوا رؤوسنا بالانفتاح والتنوير

أستاذ بجامعة الأزهر يطالب بعودة العلمانيين إلى الخلف: صدعوا رؤوسنا بالانفتاح والتنوير

  • 19
الفتح - الدكتور عبدالمنعم فؤاد

يرى الدكتور عبدالمنعم فؤاد أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، أنه بعد الحادثة المروعة والخبيثة  التي وقعت لفتاة المنصورة من طالب جامعي زميل لها؛ لابد من إعادة النظر في المنظومة الأخلاقية في مدارسنا،  ومعاهدنا  وجامعاتنا.

وطالب فؤاد بأن يرجع إلى الخلف هؤلاء الذين صدعوا رؤسنا بشعارات العلمانية، والتثقيف  والتنوير،  والانفتاح ( الأهبل ) بدون ضوابط ؛  حيث يجب  دراسة القيم والأخلاق وثقافة الاحترام ، وبيان الحلال والحرام، والذي لا يعرفه طلابنا!.

وشدد أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، في منشور له عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" على ضرورة بيان مكانة النفس البشرية  وحرمتها عند رب الأرض والسماء،  وأن هدمها أشد حرمة من هدم الكعبة ،  وأن قتل النفس الواحدة كقتل الناس جميعا وأن القاتل ( جزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذاب عظيما )  .

وأضاف فؤاد أنه لابد من عودة دراسة الدين للمناهج التعليمية وبقوة،  وأنه لابد من الندوات الدينية،  والفكرية المفتوحة للشباب والوقوف على مشاكلهم الأخلاقية والدينية.

وأكد فؤاد أنه لا يليق أبدا التخوف من الدين،  ودراسته لشبابنا، موضحا أن الشباب هم مستقبل بلدنا وهم  عطشى قيم ووعي صحيح، مؤكدا أنه لا يليق أن يترك الشباب ليكونوا نهبا لثقافات العنف الغريبة  على مجتمعنا  والتي تجسدت في أفلام السطو والعنف والسخرية  من الرموز الوطنية والدينية  والعلمية.


الفتح - الدكتور عبدالمنعم فؤاد