الصحة العالمية: نلقح المخالطين لمصابي جدري القرود.. والكميات قليلة

  • 11
الفتح - جدري القرود

قال الدكتور ريتشارد برنان، مدير الطوارئ الصحية الإقليمية، إن هناك لقاحين فقط على مستوى العالم ضد الفيروس المسبب لمرض جدري القرود، لكن الكميات المتوفرة منها قليلة.

جاري توفير لقاح جدري القرود بشكل منصف للجميع خلال الأسابيع القليلة القادمة

وأوضح الدكتور ريتشارد برنان، في مؤتمر صحفي حول الوضع الوبائي للمرض، أن المنظمة تعمل بجهد على توفير اللقاحات، مؤكدا على ضرورة وجود آلية للتنسيق لتوزيع هذه اللقاحات.

وأشار مدير الطوارئ الصحية بالمنظمة، أن لقاح جدري القردة ليس كلقاح فيروس كورونا، موضحا إلى عدم الحاجة لتدشين حملات تطعيم ضخمة، كما كان الوضع خلال الجائحة.

وأضاف ريتشارد برنان، أنه يتم تلقيح المخالطين، والعمل على الحد من الإصابات وعزل المصابين وتتبع المخالطين، وتوفير العلاجات والمعلومات الصحيحة، مؤكدا أنه جاري توفيره بشكل منصف للجميع خلال الأسابيع القليلة القادمة.

وفي وقت سابق، قال الدكتور هانز هنري كلوج، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لأوروبا، إن القارة الأوروبية مركز تفشي فيروس جدري القرود، مؤكدًا على ضرورة احتوائه سريعًا، لأن الوضع الوبائي العالمي أصبح خطيرًا.

وأضاف هانز في بيان: لا تزال أوروبا مركز هذا التفشي المتصاعد، حيث أبلغت 25 دولة عن أكثر من 1500 حالة، أو 85٪ من الإجمالي العالمي.

وأوضح: يشكل حجم هذه الفاشية خطرًا حقيقيا، وكلما طالت مدة انتشار الفيروس، زادت قوة موطئ قدم المرض في البلدان غير الموبوءة.

وأكد أنه يجب على الحكومات والشركاء الصحيين والمجتمع المدني العمل على وجه السرعة، والعمل معًا للسيطرة على هذا التفشي، وهناك 3 خطوات أساسية مطلوبة، وهي إجراء مراقبة محسنة، وتتبع المخالطين، والوقاية من العدوى ومكافحتها.

الفتح - جدري القرود