• الرئيسية
  • الأخبار
  • متحدث الحكومة: بعض الترحيل في توقيتات مبادرة حياة كريمة لظروف خارجة عن إرادتنا

متحدث الحكومة: بعض الترحيل في توقيتات مبادرة حياة كريمة لظروف خارجة عن إرادتنا

  • 16
الفتح_ السفير نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء

قال السفير نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، إن مبادرة «حياة كريمة» قد تشهد بعض الترحيل في التوقيتات لظروف خارجة عن الإرادة، منوهًا إلى أن الخامات المستخدمة في بعض المشروعات ضمن المبادرة، مستوردة من الخارج.

وأضاف سعد، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «آخر النهار»، المذاع عبر فضائية «النهار»، مساء السبت، أن العالم يعاني من مشكلات في التوريد وسلاسل الإمداد، قائلًا إن «نقص الخامات المستخدمة في صناعة المواسير يؤدي إلى تأخير، خاصة مع أهميتها فيما يخص الصرف الصحي ومياه الشرب وخدمات الغاز الطبيعي».

وذكر أن «الضغوط العالمية والتقلبات في التوريد والمشكلات اللوجستية يترتب عليها زيادة مدد التنفيذ»، مؤكدًا: «لن تكون زيادة كبيرة، نحاول تقليل مدد الإطالة قدر الإمكان، والأهم أن المبادرة مستمرة وكل المشروعات قائمة، لن نتخلى عن مشروع استهدفناه من قبل».

ونوه متحدث الوزراء، إلى أن نسبة تغطية الصرف الصحي في مصر كانت تتراوح ما بين 12% إلى 14%، خلال عام 2014، مؤكدًا أن خدمات الصرف الصحي ستغطي كل قرى ومراكز المبادرة بنسبة 100%، بعد الانتهاء من «حياة كريمة» بالكامل.

وأشار إلى أن «الريف سيكون مغايرًا بعد انتهاء المبادرة، وإنشاء المدارس والوحدات الصحية وتوفير خدمات الصرف الصحي والمياه والكهرباء، وإعادة بناء المنازل المهترئة وتطويرها»، مشددًا على أهمية المجتمع المدني كشريك مهم في المبادرة.

ولفت إلى أن المجتمع المدني لم يتأخر عن إمداد كل يد العون الممكنة، متابعًا: «كل الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني في اختصاصها وعملها ساهمت بشكل كبير ضمن المبادرة، ومطلوب منهم الاستمرار على نفس الأداء والزخم والحماس».

وأجرى الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم السبت، زيارة إلى محافظة الغربية لتفقد مشروعات حياة كريمة، وذلك في إطار متابعته للمشروعات الجاري تنفيذها في المحافظات، برفقة وزير التنمية المحلية، ومحافظ الغربية وعدد من المسئولين.

الفتح_ السفير نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء