"شومان": الحجاب فريضة محكمة كالصلاة فكفوا عن إرضاء البشر على حساب دينكم

  • 153
الفتح - د. عباس شومان

أكد الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر الشريف السابق، على فرضية الحجاب وأن من ينكر هذه الفرضية هو شخص جاهل وضال، مطالبا من يهاجمون الحجاب بأن يكفوا عن ذلك.

وقال شومان في منشور له عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك" إن: " الحجاب فريضة محكمة كالصلاة، ولاينكر فرضيته إلا جاهل ضال، فقد أجمع على فرضيته علماء المسلمين في كل العصور، فكفوا عن إرضاء البشر على حساب دينكم".

ومن جانبها أوضحت دار الإفتاء في وقت سابق أن  فقهاء المسلمين أجمعوا على أنَّ الحجاب فرضٌ على المرأة المسلمة إذا بلغت سن التكليف، وهي السن التي ترى فيها الأنثى الحيضَ وتبلغ فيه مبلغ النساء، وهو ما يكون ساترًا جميع جسدها ما عدا وجهها وكفيها، وزاد بعض العلماء قدميها وبعض ذراعيها، والقول بجواز إظهار شيء غير ذلك من جسدها لغير ضرورة أو حاجة تُنَزَّل منزلتَها هو كلام مخالف لِمَا عُلِم بالضرورة من دين المسلمين، وهو قولٌ مبتدَعٌ منحرف لم يُسبَقْ صاحبُه إليه، ولا يجوز نسبة هذا القول الباطل للإسلام بحال من الأحوال، فصار حكم فرضية الحجاب بهذا المعنى من المعلوم من الدين بالضرورة.

ونفى الأزهر الشريف وجامعته العريقة ما تردد في بعض وسائل الإعلام عن اعتماد كلية الشريعة فرع دمنهور رسالة دكتوراه تؤكد عدم فرضية الحجاب في الإسلام، وبيَّن أن هذا كله من الكذب الصُّرَاح، وافتراء غير مقبول على الأزهر الشريف؛ لكونه مخالفًا لما عليه الواقع الفعليُّ، فالأزهر الشريف هو منارة العلم والدين عبر التاريخ الإسلامي.

الفتح - د. عباس شومان