متخصص يبرز صفات الإداري والقيادي الناجح في القرآن

  • 3
الفتح - صفات القيادي الناجح في القرآن

قال أحمد حسين أبو مالك، الكاتب والمفكر الإسلامي، إن عناصر الإدارة أصلها أربعة، هي: التخطيط والتنظيم، والمتابعة والتقرير، متسائلًا: ولكن ماذا عن صفات الإداري الناجح في القرآن؟  

وأضاف أبو مالت في مقال له نشرته الفتح، أن هناك أربع صفات أساسية لا غِنَى عنها للإداري الناجح في القرآن الكريم؛ لا سيما القائم على رأس المنظومة الإدارية، ولو كانوا بضعة أفراد، وذكر الكاتب من تلك الصفات - القوة: وقد جاءت الإشارة إليها في سورة القصص على لسان الرجل الصالح ختن موسى عليه السلام، فقال تعالى: "قَالَتْ إِحْدَاهُمَا يَا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ"، مضيفًا أن صفة القوة مِن أحب الصفات إلى الله؛ فقد وصف نفسه بالقوة، ومن أسمائه: القوي، كما قال تعالى: "فلما جاء أمرنا نجينا صالحًا والذين آمنوا معه برحمة منا ومن خزي يومئذٍ إن ربك هو القوي العزيز".

وتابع المفكر الإسلامي: "وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "المؤمنُ القويُّ خيرٌ وأحبُّ إلى اللهِ مِنَ المؤمنِ الضَّعيفِ، وفي كلٍّ خيرٌ. احْرِصْ على ما يَنفعُكَ، واسْتَعنْ باللهِ ولا تَعجزْ. وإنَّ أصابك شيءٌ فلا تقلْ: لو أنِّي فعلتُ كان كذا وكذا، ولكن قُلْ: قدَرُ اللهِ وما شاءَ فَعَل، فإنَّ (لَوْ) تَفتحُ عملَ الشَّيطانِ".


الفتح - صفات القيادي الناجح في القرآن