كاتب: الإحسان هو طريق الوصول لمحبة الله تعالى ومعيته ورحمته

  • 10
الفتح - الإحسان

أشار عصام زهران الكاتب والمفكر الإسلامي، إلى قول الله تعالى: "فَآتَاهُمُ اللَّهُ ثَوَابَ الدُّنْيَا وَحُسْنَ ثَوَابِ الْآخِرَةِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ"، مضيفًا أن المحسنون هم الصنف الأكثر ذِكْرًا في القرآن الكريم في أنَّ الله جل جلاله يحبهم.

وأوضح زهران في مقال له نشرته الفتح، أن الإحسان مشتق من "الحُسن" الذي هو الجمال والبهاء لكلِّ ما يصدر مِن العبد من خطرات ونبرات وتصرفات، وهو أعلى مقامات الرفعة الإنسانية، والمفتاح السحري لكلِّ أزماتها، وجسر سعادتها الأبدية.

وأردف الكاتب أنه كفى الإحسان شرفًا أن البشرية جمعاء اتفقت على حبِّه ومدحه، وأجمعت على كُره ضده مِن كافة صنوف الإساءة؛ ولذلك أولى الإسلام الإحسان عناية بالغة وجعله أسمى هدف تصبو إليه نفوس العابدين.

وأكد الكاتب أن الإحسان هو طريق الوصول لمحبة الله تعالى ومعيته ورحمته، بل ورؤيته يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا مَن أتى الله بقلب سليم، في جنة الخلد، في مقعد صدق عند مليك مقتدر.

الفتح - الإحسان